خاص جداً ...عادل العرداوي: لدينا 26 سيارة ملكية قديمة ونادرة

خاص جداً ...عادل العرداوي: لدينا 26 سيارة ملكية قديمة ونادرة

قحطان جاسم جواد

الباحث التراثي والشاعر عادل العرداوي تحدث عن السيارات الملكية النادرة التي بحوزة امانة بغداد. وقال لـ(المدى):-
قسم كبير من تلك السيارات كانت مستخدمة من قبل ملوك العراق وعوائلهم، آلت الى أمانة العاصة بعد ثورة 14/ تموز/1958، التي انهت الحكم الملكي، واسست للنظام الجمهوري الحالي في البلاد، ومن بين تلك السيارات سيارات قديمة جداً يعود تاريخ صنعها الى عام / 1904 وكذلك سيارة من موديل /1917، وايضا هناك سيارة نادرة ايضاً من نوع (مرسيديس/ اسبشل) رياضية تتسع لشخصين فقط وسقفها متحرك ( تنته) ولونها فضي من موديل/1936 قدمها مستشار المانيا النازية (ادولف هتلر) هدية الى ملك العراق المرحوم الملك غازي، الذي استخدمها لفترات قصيرة، ثم آلت بعدها الى ولده الملك (فيصل الثاني) والسيارة المذكورة مازالت بحالة جيدة جدا.ً
واضاف: فضلاً عن وجود سيارة اخرى ما زالت شبه جديدة من نوع (روز رايز) صناعة امريكية موديل (1936) لونها اسود قدمت هدية ايضاً الى الملك غازي من الوجيه والتاجر البغدادي (الحاج محمود البنية).. الى جانب سيارات قديمة نادرة من مختلف المناشئ والموديلات منها سيارات استخدمها رؤساء الجمهورية العراقية عبد السلام وعبد الرحمن محمد عارف واحمد حسن البكر، وسيارات رياضية متنوعة، اضافة الى عربتين ملكيتين (ربل) تجرهما الخيول على ابوابهما نقش التاج الملكي العراقي بالالوان، من صناعة بريطانيا. قدمت للملك فيصل الثاني يتجول فيها في شوارع بغداد مع ضيوفه من الملوك والرؤساء، وضمت المجموعة دراجتان الاولى (3) عجلات لحمل ثلاثة اشخاص مع السائق، والثانية دراجة برمائية لشخص واحد تسير في الماء واليابسة. هذه السيارات موجودة حاليا بحوزة الامانة منذ عام 1958 في مخزن خاص وستقوم قريبا بتأسيس متحف خاص تعرض فيه هذه السيارات بشكل مستمرللجمهورعددها
(26سيارة)، اقدمها سيارة موديل/ 1904، واندرها سيارة من (هتلر) الى الملك غازي في ثلاثينيات القرن الماضي، وهي نوع مرسيدس اسبشل ثم آلت الى فيصل الثاني آخر ملوك العراق، وتجري على هذه السيارات عمليات الصيانة والتنظيف بشكلٍ متواصل، واحيانا تقوم الأمانة بعرض بعضها في احتفاليات يوم بغداد السنوي لاطلاع المواطنين عليها.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top