معلومات تفيد بنقل ملف المتهم بقتل والد علي جاسب إلى بغداد

معلومات تفيد بنقل ملف المتهم بقتل والد علي جاسب إلى بغداد

بغداد/ المدى

حصلت (المدى) على معلومات شبه مؤكدة تفيد بنقل ملف التحقيق باغتيال والد المختطف علي جاسب من محافظة ميسان إلى العاصمة بغداد.

وكانت السلطات في ميسان قد أعلنت اعتقال الفاعل، وكانت ردود الأفعال على السوشيال ميديا وروايات عائلة الضحية احرجت السلطات خصوصا بعد تسريبات أفادت بتغير إفادات المتهم بالقتل.

وبحسب مصادر مطلعة فإنه من شأن نقل القضية إلى بغداد، "الإسراع" في الكشف عن "الجهة المتورطة"، خاصة بعد إعلان وزارة الداخلية الإيقاع بالمتهم الذي نفذ جريمة الاغتيال.

كما تفيد المصادر ذاتها بأن نقل الملف إلى العاصمة بغداد سينهي الجدل خاصة بعد أن أعلنت شرطة ميسان في بيان الحادثة عن "مقتل مواطن إثر نزاع عشائري".

واتهم ذوو المحامي المختطف علي جاسب، الخميس، قائد شرطة محافظة ميسان بـ"الافتراء" إثر نشر فيديو تحدث فيه عن اعتقال قاتل والد المحامي المختطف، قائلاً إنه "أحد اقرباء المجني عليه".

وبحسب فيديو نشر على وسائط التواصل الاجتماعي، فإن ذوو المحامي المختطف (علي)، ووالده (جاسب الهليجي)، الذي اغتيل من قبل مسلحين تقلهم دراجة وسط مدينة العمارة، وقالوا: إن "ذنب والد المختطف كان هو المطالبة بالكشف عن مصير ابنه المختطف منذ سنة ونصف".

وبحسب الفيديو، فإن أحد اقرباء المحامي المختطف، ذكر أن "محافظ ميسان وقيادة الشرطة والأمن الوطني وجهات أمنية أخرى على علم بالجهة التي خطفت (علي جاسب)، وهي التي قتلت والد (علي)"، فيما نفوا مانشرته قيادة شرطة ميسان حول تورط المجني عليه بـ "مشكلة عشائرية".

وأضاف، أن "والد المحامي المختطف هو ابن عمي، ولا توجد لدينا أية مشكلة عشائرية، وجميع عشائر مدينة العمارة تعلم بذلك"، كما اتهم قائد شرطة ميسان بـ "الافتراء" حول تحويل حادث الاغتيال إلى مشاكل عشائرية.

وطالب ذوو المجني عليه "رئيس الوزراء بالقدوم إلى محافظة ميسان والتحقيق مع الجهة المتورطة بخطف المحامي واغتيال والده".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top