خاص جداً ...ثلاث مسرحيات وتكريم للعراق في مهرجان قرطاج للمونودراما

خاص جداً ...ثلاث مسرحيات وتكريم للعراق في مهرجان قرطاج للمونودراما

قحطان جاسم جواد

الكاتب سعد هدابي من الكتاب المتميزين واستطاع خلال فترة قصيرة ان يلاقح نصوصه مع مخرجين عربا لا سيما من المسرحيين وعرضت له غير مسرحية في المهرجانات العربية آخرها مسرحية الصهيل في مهرجان قرطاج للمونودراما ويخرجها الفلسطيني اسامة مبارك. هدابي تحدث لـ(المدى) عنها فقال:- كان لولادة هذا النص حكاية هم مشترك.. مشاعر تداخلت فانتجت بنية هذا النص بمعزل عن الجغرافيات.. وما دام الانسان هو الهدف المنشود دائما صار لزاما، لم تنصهر الرؤى بهذا الاتجاه فأثمرت عن ذلك ملحمة معاصرة يمكن ان تضيء في كل مكان وزمان، لذلك حرصنا ان يكون الصهيل هو صرخة محتدمة نابعة من مقتضى تصوراتنا المشتركة في ايجاد نسيج درامي مترامي المساحات والتأثير، فالانسان هو الانسان وهو المرتكز الاساس في بلورة هكذا خطاب يحمل بذور خلوده ويحاكي واقعنا العربي الذي عصفت به النائبات والقت بظلالها على كاهلنا، واضافة الى مسرحية سعد هدابي توجهت فرقة هوار المسرحية في كركوك، للمشاركة وتمثيل إقليم كردستان في مهرجان قرطاج للمونودراما، وقالت رئيسة فرقة هوار المسرحية، هوار فارس، "كما يشارك العراق بمسرحية (فرد عود – أحلام عازف الخشب) تأليف واخراج الدكتور حسين علي هارف (فضلاً عن مشاركات عربية مميزة)، وهي مسرحية مونودراما مستوحاة من معزوفات وسيرة الموسيقار الكبير نصير شمة، وتمثيل طه المشهداني، وعزف حي للفنان محمد العطار، وتعد مسرحية ( فرد عود) أول مسرحية تتناول سيرة الفنان القدير نصير شمة، الذي قرن إبداعاته الموسيقية بمبادرات ثقافية وإنسانية ومجتمعية متنوعة داخل وخارج العراق، فصارت محط أنظار الجميع من منظمات عراقية وعربية ودولية إنسانية وثقافية ومجتمعية".

هذا وبيّن د. هارف: "موضوعة المسرحية مستوحاة من معزوفات وسيرة الفنان نصير شمة الإبداعية (لا الحياتية)، إذ اعتمدت التقاطات فنية وبنيتها بقالب مونودرامي لإطلاق العنان للكشف عن معاناة الفنان نصير شمة (كأنموذج للمثقف العضوي) واغتراباته داخل الوطن قبل وبعد هجرته، من خلال البوح الموسيقي والمؤلفات التي كانت تتماهى مع الواقع السياسي والاجتماعي للوطن". ثم أشار إلى أن: "المسرحية ليست مسرحية سيرة بالمعنى التقليدي المتداول لأننا أخذنا سيرة وطن من خلال سيرة فنان. لم أُعن كثيراً بمحطات اجتماعية وحياتية بل بمواقف وانفعالات نصير شمة مع ما حل بالوطن، والتداخل والتماهي مع أوجاع الفنان وهمومه مع أوجاع الوطن وهمومه.. هي إذاً سيرة إبداع.. سيرة وطن، سيرة موسيقى عبرت عن وطن جريح".. وسيتم خلال المهرجان تكريم الموسيقي نصير شمة ضمن عدد من المبدعين العرب.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top