قصب العشق صهيل: عادل الياسري

قصب العشق صهيل: عادل الياسري

عادل الياسري

 

أنين المسافر،

لم يمهله الليل حتى يشرب الخوف

تأتأ الكلمات بأنصاف الحروف

يا بعد لاتقترب ..،

بعدها الروح لم ينكسر عودها

لاركب الخذلان مهرتها

المساءات فيها حديقة

خمرها نجمة ،

قصب العشق فيها يجول

قبل أن تتوسّد العاريات الرياح

أوتلد الحصى ،

تفاحة الأمس في يده

الشمس في صهوته اختبأت

مسح الكأس بكفّ ذبلت دمعتها

السمك النعسان على المرآة

سأل الملتفّ بأعناق الخجل

هل مرّت قافلة ؟

أم ....؟

أنّ الريح ،

أباريق النار بها خمر

والأشجار مرايا ..،

أصابع الملح تستلّ رائحة الصبّير

من مطر في غيمة لم تصب حجرا

ولا احتفت بها نخلة

نامت على الرمل قبل احتراق الأهلّة

فتح الكفّ ..،

الحصى غابة

العابرون جذوعا غادرت رؤوسها

حقيبته التي أسفل الرأس

خبّأت الكلاب الضائعين بها

اشتكى وجعا شلّ عينيه

كفّيه ..،

بستانه أجرد

مسح القادمون من الثلج

عن الأشجار أسماءها

احتسى أنينه،

ثمّ حاكى قبضة الرمل

احفظي اسماءنا

اكتبيها واحدا تلو آخر

على جبهة لن تصافح الليل .

الحلة 18 /1/2021

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top