إقبال في ألمانيا على اقتناء الحيوانات للحصول على دعم عاطفي

إقبال في ألمانيا على اقتناء الحيوانات للحصول على دعم عاطفي

كسر الألمان حدّة الحَجر الذي فُرض عليهم ضمن تدابير احتواء جائحة كورونا باقتناء حيوانات أليفة تؤنسهم في عزلتهم، إذ لوحظ أن ملاجئ الحيوانات تشهد عدداً كبيراً من طلبات التبني، فيما لا تعير العائلات اهتماماً أحياناً بأصل الجراء والقطط.
وارتفع عدد الكلاب المباعة في البلاد "بشكل كبير" بنسبة 20 في المئة في العام 2020، وفقاً لجمعية الكلاب الألمانية "دويتشه هونديفيزن".
ودخل نحو مليون حيوان إضافي في مقدّمها القطط والكلاب إلى المنازل الألمانية التي يوجد فيها أصلاً حوالي 35 مليوناً من الحيوانات ذات الفراء والريش وسواها كالأسماك والسلاحف.
ولم يقتصر هذا الإقبال على ألمانيا بل هو ظاهرة عالمية، إذ أن جائحة كوفيد 19 أدت إلى زيادة طلبات تبني الحيوانات في الكثير من البلدان.
ولاحظ عالم النفس المتخصص في العلاقات بين الإنسان والحيوان في جامعة دريسدن للتكنولوجيا فرانك نيستمان أن "الحيوانات الأليفة هي بمثابة رفيق للكثيرين، وخصوصاً للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top