بن أفليك يتغزل بخطيبته السابقة جنيفر لوبيز

بن أفليك يتغزل بخطيبته السابقة جنيفر لوبيز

تغزل النجم العالمي بن أفليك في خطيبته السابقة جنيفر لوبيز، حيث كانا أفليك ولوبيز في علاقة سويا، وفي عام 2002 تمت خطبتهما ولكن تأجل زفافهما في أيلول/سبتمبر 2003 قبل يوم واحد من الحفل وانفصلا في عام 2004. وقال بن في حواره الذي نقل موقع جاست جيرد أجزاء منه: "لا تزال لوبيز، أكثر شخص مجتهد قابلته، لديها موهبة رائعة، وتعمل بجد من أجل نجاحها، وأنا سعيد جدا لها لأنها حصلت على التقدير الذي تستحقه". يشار إلى أنه خلال الأسابيع الماضية، انتشرت شائعات تفيد بعودة الثنائي بن أفليك ودي ارماس بدون أي تداعيات مسبقة وهو ما أثار الكثير من الشكوك حولهما، وذلك بعدما نشرت "آنا دي أرماس" صورة لها ترتدي فيها سلسلة على شكل نصف قلب التي سبق وارتدتها أثناء سيرها مع بن افليك. إلا أن الممثلة الكوبية وبعد ساعات من نشر الصورة على حسابها بموقع "إنستغرام" حسمت أمر الشائعات التى تخص عودتها لصديقها السابق، ونشرت صورة أخرى مليئة بكلمة no فى إشارة إلى رفضها التام كل التقارير التي أكدت وجود نية لديها للعودة من جديد في علاقة مع بن افليك.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top