تحالف الحكيم يطالب بإسناد مهمة حماية صناديق الاقتراع إلى الجيش

تحالف الحكيم يطالب بإسناد مهمة حماية صناديق الاقتراع إلى الجيش

خاص/ المدى

طالب تحالف عراقيون بزعامة عمار الحكيم، اليوم السبت، بإسناد مهمة حماية صناديق الاقتراع إلى الجيش، مشددة على ضرورة أن تمارس الحكومة واجبها بالقضاء على ظاهرة السلاح المنفلت قبل الانتخابات المبكرة.

وذكر النائب عن التحالف جاسم البخاتي، أن "التأجيل السابق كان بطلب من المفوضية؛ لأسباب الفنية، لكن جميع المؤشرات تدل على الالتزام بالموعد الجديد".

وتابع البخاتي، إلى (المدى)، أن "إقبالاً كبيراً نلاحظه اليوم من قبل المواطنين على التسجيل البايومتري، والمفوضية لديها تصريحات يومية تدل على جديتها في أجراء العملية الانتخابية".

وأردف، أن "الجانب الفني يشهد تصاعداً واضحاً من خلال التحرك على المحافظات، وتوزيع المراكز الانتخابية، وهناك تماشياً مع الوقت المقرر في تشرين الأول المقبل".

وفيما طالب البخاتي، الحكومة بأن تكون "حاضرة بمجموعة إجراءات ترفد المفوضية، وأن تضع حداً للسلاح المنفلت"، دعا في الوقت ذاته، إلى أن "يمسك الجيش العراقي زمام حماية المراكز، ودعم عمل المراقبين زيادةً في الشفافية، وإعطاء مساحة من الوقت للمواطن في الاختيار، وعدم انتزاع صوته بالقوة".

وحذر البخاتي، من وصول المرشح إلى المركز الانتخابي، والسعي وراء إغراء الناخبين بالأموال واستغلال حاجتهم، وهو ما حصل في انتخابات عام 2018".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top