خاص جداً ...بعد عام على رحيله.. الفنان كامل إبراهيم يعود على ضفاف دجلة

خاص جداً ...بعد عام على رحيله.. الفنان كامل إبراهيم يعود على ضفاف دجلة

عامر مؤيد

استذكر الفنانون العراقيون رحيل صديقهم الفنان كامل ابراهيم بمناسبة مرور عام كامل على وفاته.
ابراهيم الذي غيبه مرض عضال عن المشهد الفني كان قريبا من الجميع وولد رحيله حزنا كبيرا لدى الجميع.
ولم يمهل المرض ابراهيم كثيرا حيث توفي بسرعة كبيرة وتم تشييعه بمشاركة كبيرة من زملائه ومن محبيه قرب المسرح الوطني.
اول امس وعلى ضفاف نهر دجلة اقامت نقابة الفنانين حفلا استذكاريا لكامل ابراهيم شارك به الكثير من الفنانين.
الوقفة الاستذكارية التأبينية لإيقاد الشموع لم تشمل كامل ابراهيم بل جميع الذين رحلوا عام ٢٠٢٠ والى يومنا هذا من نجوم الفن العراقي.
وبدأ الحفل التأبيني بكلمة تعريفية عن الحدث ألقاها نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي ومن ثم رفع الستار عن صور الراحلين والبالغ عددهم ٧٨ فنانا وفنانة من كافة محافظات العراق الذين غادروا الحياة عام ٢٠٢٠ والى يومنا هذا.
بعد ذلك كانت هناك فقرة للمايسترو كريم وصفي حيث عزف للحاضرين مجموعة من مؤلفاته.
وشهد التأبين حضورا ملفتا ونوعيا من شخصيات فنية وثقافية ونجوم الفن العراقي الكبار والشباب المميزين.
وكامل ابراهيم وُلد في البصرة ثم انتقل مع عائلته إلى بغداد(وتخرج من كلية الفنون الجميلة عام 1998) شارك بأول عمل درامي عام 1997 عندما اختاره المخرج محمد شكري جميل لبطولة المسلسل الدرامي التاريخي (حكاية المدن الثلاث) وكان ما يزال طالباً، قدم العديد من الأعمال في السينما المسرح والتلفزيون كما شارك في أعمال في سوريا ومصر، من أعماله مسلسل الزيبق، والسيدة، وبقايا حب، وحكايات المدن الثلاث، وصرخة التراب.
صديق الراحل، الفنان مرتضى حنيص يقول في حديثه لـ(المدى) "تمر علينا الذكرى السنوية الاولى لرحيل الفنان كامل ابراهيم".
واضاف "بالحقيقة خسرنا فنانا مهما جدا مثالا للاتزام والرقي وجسد شخصيات مهمة كانت اضافة للفن العراقي".
واشار الى انه عبر اولى خطواته نحو العربية لكن المرض باغته ولم يمهمله وقتا كثيراً.
وذكر "عن نفسي خسرت اخا وصديقا وقدوة، كامل لم يكن مجرد شخص عابر في حياة اصدقائه الذين خسروه فلا تصف الكلمات مدى خسارتي وصدمتي، لقد عشنا معاً اوقاتا جميلة وقد تعلمت منه الكثير".
وبين انه "تشارك مع كامل ابراهيم في آخر اعماله فيلم الى بغداد"، مشيرا الى انه "دخل في دوامة حزن كبيرة بعد رحيل ابراهيم".
وقام اغلب الفنانين الحاضرين بوضع الشموع قرب صور الراحلين والحزن يسيطر عليهم لاسيما مع خسارة الفن للعديد من الاسماء بسبب فايروس كورونا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top