أون سايد: أهداف الدوري .. التقدّم والتعادل وتقليص الفارق

أون سايد: أهداف الدوري .. التقدّم والتعادل وتقليص الفارق

 متابعة : حسام المعمار

مازال الدوري العراقي مستمراً برغم مشاركة فريقي القوة الجوية والشرطة في دوري أبطال آسيا، وقد أنتهت لغاية الآن 28 جولة بواقع 277 مباراة بعد تأجيل مباراتين للقوة الجوية، ومباراة واحدة للشرطة بسبب الاستحقاق القاري، سُجّل 535 هدفاً منها 3 لصالح نفط الوسط في مرمى النجف بقرار إداري.

بعد جمع الأهداف وتحليلها في برنامج (أون سايد) خرجنا بعدّة احصائيات منها تأثير الأهداف في تغيير نتائج المباريات، وقد صنّفنا هذا التغيير الى أربعة اقسام: أولاً الأهداف التي تتقدم بها الفرق على منافسيها، وثانيا الاهداف التي تتعادل بها الفرق مع منافسيها، وثالثا أهداف زيادة الفارق مع المنافسين، ورابعاً أهداف تقليص الفارق مع المنافسين، وجميعها قد يُكررها الفريق الواحد في المباراة الواحدة أكثر من مرّة، فقد يتقدّم مرّة ويُعادَل ثم يتقدّم ثانية، أي أنه سجّل هدفي التقدم وتحسب له في هذه الاحصائية.

أهداف التقدّم 285 هدفاً

* أكثر من سجّل اهداف تقدّم على المنافسين هُم: القوة الجوية (22 هدفاً)، النفط (21) ، النجف (20) والشرطة وزاخو (18).

* أقل مَن سجّل أهداف التقدّم هُم: الديوانية (8 أهداف)، السماوة (9)، الكهرباء والصناعات (10).

* أكثر اللاعبين تسجيلاً لأهداف التقدّم هُم حمادي أحمد وأيمن حسين (القوة الجوية) ومحمود خليل (الكرخ ) سجّل كل منهم (7 اهداف) تقدّم بها فريقهم على المنافسين.

أهداف التعادل (113 هدفاً)

* أكثر من سجّل اهداف تعادل وعاد الى المباريات بعد تأخره هو فريق القاسم (10 أهداف) والحدود ونفط الوسط والكهرباء (9) ونفط البصرة والميناء (8).

* أقل الفرق تسجيلاً لأهداف التعادل أما بسبب عدم القدرة على الرجوع أو لأنهم يتقدّمون دائماً ولا يتأخروا بالنتيجة كثيراً فهم: النفط (هدف تعادل واحد فقط) ثم القوة الجوية والنجف (هدفا تعادل فقط) والصناعات والسماوة والشرطة (3).

* على مستوى اللاعبين، فإن أكثر من يسجّل أهداف التعادل هُم سجاد جاسم (نفط الوسط)، محمد جفال (الطلبة)، حسين يونس (الميناء) سجّل كل منهم (4 أهداف تعادل).

أهداف زيادة الفارق (105 أهداف)

* أكثر من يُزيد الفارق على منافسيه هو القوة الجوية (19 هدفاً) ثم الشرطة (18) وأربيل (10) والزوراء والنجف (9).

* أقل من يوسّع الفارق مع منافسيه هُم نفط البصرة والديوانية وزاخو (هدف واحد فقط) أي أنهم تقدّموا بفارق هدفين مرّة واحدة فقط في جميع مبارياتهم حتى الآن.

* أكثر اللاعبين تسجيلاً للاهداف ليوسّعوا الفارق هُم: أيمن حسين (الجوية) سجّل (6 أهداف) وشيركو كريم (أربيل) (4).

أهداف تقليص الفارق (29 هدفاً)

* أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف وقلّصوا الفارق مع منافسيهم هُم فريقا نفط البصرة والقاسم (4 أهداف) ثم الكهرباء والطلبة والميناء (3).

* أقل من سجّل أهدافاً لتقليص الفرق بسبب عدم القدرة على التسجيل وإن تأخروا بفارق هدفين أو أكثر هُم: الزوراء والنفط والنجف وأمانة بغداد ونفط الوسط والكرخ وأربيل.

* أكثر اللاعبين تسجيلاً لأهداف تقليص الفارق هُما محمد إبراهيم (الكهرباء) وأحمد زامل (نفط البصرة) سجّل كل منهما هدفين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top