تأجيل عودة النازحين العراقيين من مخيم الهول

تأجيل عودة النازحين العراقيين من مخيم الهول

 بغداد/ المدى

كشف العضو في لجنة الأقاليم والمحافظات النيابية والنائب في مجلس النواب، شيروان الدوبرداني، أنه تم تأجيل عملية نقل عوائل داعش من مخيم الهول إلى مخيم الجدعة في محافظة نينوى، بعد أن كان من المقرر الشروع بعملية النقل اليوم.

وقال الدوبرداني: "كان من المقرر أن يتم اليوم (الأحد) نقل أول دفعة من عوائل داعش العراقية، والتي تبلغ 100 عائلة، من مخيم الهول في سوريا إلى مخيم الجدعة في جنوب الموصل، لكن بسبب الضغط الإعلامي وبعض العوائق الأمنية تم تأجيل العملية"، مؤكداً أن "العملية لم تُلغ، بل تأجلت لوقت آخر، حيث نظمت العملية بالتنسيق بين الحكومة العراقية والطرف المقابل، وبإشراف الأمم المتحدة".

وأوضح الدوبرداني أنه واحد من اسباب تأجيل عملية نقل الـ (100) عائلة إلى الأسبوع المقبل، هو بسبب عدم جهوزية مخيم الجدعة لاستقبال العوائل، فالمخيم يتألف من 500 خيمة ومخصص لاستقبال جميع العوائل العراقية المقيمة في مخيم الهول.

ويتألف عدد النازحين العراقيين في مخيم الهول والذين من المقرر نقلهم إلى مخيم الجدعة من 30 ألف شخص، 95% منهم من عوائل داعش.

وقامت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في آذار 2019، بالسيطرة على بلدة باغوز في دير الزور آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش في منطقة شرق نهر الفرات، وقامت بتخصيص مخيم الهول الواقع تحت سيطرتها لإيواء العوائل التابعين لعناصر تنظيم داعش ممن قتلوا في المعارك أو سلموا أنفسهم.

واستنادا لآخر الاحصائيات فان هناك ما يقارب من 30,738 عراقيا من اصل 8256 عائلة يعيشون في معسكر الهول. سلطة الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا من قوات سوريا الديمقراطية الكردية التي تشرف على ادارة المخيم بذلت جهودا لارجاع اللاجئين العراقيين الى بلدهم العراق وخصوصا بعد تمكن القوات العراقية من تحرير جميع الاراضي من تواجد مسلحي داعش، ولكن هذه المحاولات جوبهت برفض من الحكومة العراقية. وكانت آخر مرة رجع فيها عراقيون من المعسكر الى بلدهم هي في أواخر عام 2018.

وفي 11 آذار 2019، صرح المدير الاقليمي للجنة الصليب الاحمر الدولية ICRC لمنطقة الشرق الادنى والشرق الاوسط فابريزو كاربوني، انه خلال الاسابيع القليلة القادمة سيرجع ما يقارب من 20000 من معسكر الهول تحديدا الى بلدهم العراق وذلك وفقا لاتفاقية مع الحكومة العراقية. ولكن لم يحصل أي شيء من هذا القبيل على ارض الواقع.

وقال منير محمد، احد مسؤولي مكتب المغادرة في مجمع معسكر الهول، قال بخصوص هذا الموضوع مطلع الشهر الماضي لموقع NHA البلجيكي الاخباري، ان الاستعدادات جارية لاخراج اللاجئين العراقيين من المعسكر وذلك بعد موافقة الحكومة العراقية على اعادة 500 عائلة للوطن .

وقال محمد: "بناء على التنسيق بين الادارة الذاتية والحكومة العراقية تمت الموافقة على اخراج ما يقارب من 500 عائلة عراقية قاطنة في المخيم منذ اكثر من ثلاث سنوات، وسيتم اخراجهم على دفعات. الان نقوم بتدقيق هويات اللاجئين والاثباتات المتعلقة بهم المحفوظة في ارشيف مخيم الهول ."

واضاف بقوله "اليوم بدأنا بتسجيل ما يقارب من 20 عائلة من العوائل العراقية في مخيم الهول. وبعد التحقق من هويات ومستمسكات الآخرين وتلقي الموافقة الامنية بشأنهم سيتم في الاسبوع القادم اخراج 100 عائلة من المخيم. وسنستمر خلال الاسابيع القادمة باخراج عوائل على دفعات بواقع 100 عائلة في كل دفعة حتى يتم الانتهاء من اكمال العدد الذي تمت الموافقة عليه وهو 500 عائلة". وقال محمد "أود ان انوه الى ان آخر رحلة عراقية كانت في أواخر 2018 حيث قمنا باخراج ما يقارب من 4 آلاف شخص من مخيم الهول."

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top