بعد أسبوع من حادثة ابن الخطيب.. ضبط شخص حاول إحراق مستشفى دار السلام

بعد أسبوع من حادثة ابن الخطيب.. ضبط شخص حاول إحراق مستشفى دار السلام

 بغداد/ المدى

أعلن مدير صحة الكرخ جاسب لطيف الحجامي، أمس الأحد، ضبط شخص حاول إضرام النار في مأخذ الأوكسجين المركزي بمستشفى دار السلام المخصص لمعالجة كورونا.

جاء ذلك بعد أسبوع من فاجعة حريق مستشفى ابن الخطيب الذي أوقع عشرات الشهداء والمصابين. وقال الحجامي في صفحته على (الفيسبوك): "تم قبل قليل مسك شخص حاول اضرام النار في مأخذ الاوكسجين المركزي في مستشفى دار السلام- قاعة الشهيدة الصيدلانية سهير شاكر، المخصص لمعالجة مرضى كورونا". وأشار إلى إخماد اللهب مباشرة من قبل المنتسبين وتسليم الجاني للاستخبارات، داعياً كافة المنتسبين "لاتخاذ اعلى درجات الحيطة والحذر والبقاء متيقظين طوال الوقت". وليلة 24/25 نيسان الماضي، اندلع حريق في مستشفى ابن الخطيب الذي يعالج مرضى كورونا ما تسبب بمصرع 82 شخصاً وإصابة 110 آخرين. وبعد ساعات من الحادث، قرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، سحب يد وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير صحة الرصافة وإحالتهم إلى التحقيق، كما وجه بمنح عائلات ضحايا الحادث "كل حقوق الشهداء"، وتوجيه إمكانات الدولة لمعالجة جرحى الحريق بما في ذلك العلاج خارج العراق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top