اعتقال ما يسمى بوالي الفلوجة

اعتقال ما يسمى بوالي الفلوجة

بغداد/ المدى

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، عن اعتقال ما يسمى بوالي الفلوجة ضمن تنظيم داعش الإرهابي، مشيرة إلى اعترافه بارتكاب العديد من العمليات ضد القوات الأمنية والمدنيين.

وقال بيان صادر عن الوزارة تلقت (المدى) نسخة منه، إن "وكالة الاستخبارات تمكنت من إلقاء القبض على الإرهابي المكنى أبو علي الجميلي، ما يسمى والي الفلوجة والمطلوب وفق قانون مكافحة الإرهاب؛ لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية".

وأضاف البيان، أن "المتهم أعترف خلال التحقيقات بالانتماء إلى تنظيم القاعدة عام ٢٠٠٥، وأنه عمل ضمن الأوكار الخاصة بإيواء العناصر الإرهابية من الذين يحملون الجنسية العربية، وأنه كان محكوماً بالسجن لمدة ١٥سنة، وتم الإفراج عنه في ٢٠١١".

ولفت، إلى أن "الجميلي ذكر أنه جدد الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي وعمل ضمن أوكار الأسلحة وهرب إلى سوريا بعد تحرير الانبار، ومن ثم عاد ليعيّن بمنصب ما يسمى بنائب والي الموصل، ومن ثم والي الفلوجة".

ونوه البيان، إلى "اعترافات عديدة أدلى بها المتهم بالقيام بالعشرات من العمليات الإرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين"، لافتاً إلى "تدوين أقواله ابتدائياً وقضائياً بالاعتراف".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top