خاص جداً ...برامج الكاميرا الخفية تثير حفيظة المشاهدين

خاص جداً ...برامج الكاميرا الخفية تثير حفيظة المشاهدين

 متابعة المدى

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق نقاشات حول برامج المقالب التي اجتاحت الشاشات، لأنها بحسب كثيرين "لا تسعد المشاهد ولا وتُمتعه ولا تضحكه بل أحياناً تثير اشمئزازه وسخطه".

فالعنف صار جزءاً من التلفزيون، حولته برامج رمضان إلى مادة تناول يفترض أن تكون ساخرة وفكاهية، لكنها عجزت عن الخروج من المضمون العنفي إلى المضمون الفكاهي، فقاربت الابتذال وطبّعت مع العنف جاعلة منه مشهداً عادياً.

وبعد ضجة اثارتها هذه البرامج قررت "هيئة الإعلام والاتصالات" إيقاف برنامجين يُعرضان منذ بداية شهر رمضان الحالي على فضائيتين عراقيتين، بسبب مشاهد العنف فيهما التي أثارت استياء بين المشاهدين.

وأعلنت الهيئة في بيان، أمس الأول الاثنين، أنها أوقفت بث برنامجي "طنب رسلان" الذي يعرض على قناة "آسيا"، و"طلقة توني" الذي يبث على شاشة "زاكروس" الكردية، استناداً إلى الصلاحيات الممنوحة لها وفقاً للدستور.

ولفتت إلى أنّ البرنامجين خالفا لائحة البث الملزمة لوسائل الإعلام التي تمنع بث أو إعادة بث مواد تروّج لأي شكل من أشكال الإرهاب، أو لأي جماعة تمارس أو تشجع على ممارسة الأعمال الإرهابية أو النشاطات الإجرامية، أو تحرض على الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.

وأشارت إلى أنّ لائحة البث التي خالفها البرنامجان تحظر بث أي مواد تمجّد الجرائم بكل أشكالها وصورها، أو عرضها بشكل يمكن أن يغري أو يشجع على إعادة ارتكابها، أو تنطوي على إضفاء صفة البطولة على الجريمة ومرتكبيها أو تبرير دوافعها بأي شكل من الأشكال. وكذلك تمنع اللائحة القنوات الفضائية من بث مقاطع مصورة من عمليات الاختطاف أو احتجاز الرهائن، لأن تلك المشاهد تعد تشجيعاً على اختطاف مزيد من الأشخاص.

في برنامج "طنب رسلان" تختطف مجموعة ترتدي زي تنظيم "داعش" الإرهابي أحد الممثلين أو المشاهير الضيوف، وتدعي تفخيخه لإرساله لتفجير نفسه بين المدنيين، قبل أن يداهم عناصر "الحشد الشعبي" المنطقة في اللحظات الأخيرة لإفشال "المهمة" الافتراضية.

أما برنامج "طلقة توني" فيتضمن شجاراً يحدث أثناء استضافة أحد الممثلين ينتج عنه إصابة مقدم البرنامج بطلقة نارية.

وأكد الاكاديمي محمد التميمي، أنّ كثيراً من البرامج العراقية الرمضانية لهذا العام ليست إلا "استنساخاً لأفكار برامج مستهلكة سبق أن عرضت في محطات فضائية عربية قبل سنوات"، موضحاً أنّ بعض البرامج بالغت في عرض مشاهد العنف التي "أعادت إلى أذهان العراقيين حقبة صعبة رافقت سيطرة التنظيم الإرهابي على بعض المدن".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top