الأمن النيابية: حصر السلاح يتطلب توافقاً

الأمن النيابية: حصر السلاح يتطلب توافقاً

بغداد/ المدى

عدّت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن السلاح المنفلت يشكل التهديد الأبرز للانتخابات، مشيرة إلى أن حصره والحد منه يتطلب توافقاً واتفاقاً سياسياً.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي، في حديث تلفزيوني تابعته (المدى)، إن "السلاح المنفلت يعدّ التحدي الأبرز للانتخابات المبكرة لاسيما مع تصاعد وتيرة الاغتيالات خلال اليومين الماضيين".

وأضاف الزيادي، أن "الحكومة ينبغي منها أن تمارس مهامها في حفظ الأمن لاسيما خلال ما تبقى من عمرها".

وأشار، إلى أن "حصر السلاح بيد الدولة هو جهد أمني لكنه يحتاج أيضاً إلى أتفاق وتوافق سياسي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top