فريق الأمم المتحدة للتحقيق بجرائم داعش: ارتكب إبادة جماعية بحق الأيزيديين

فريق الأمم المتحدة للتحقيق بجرائم داعش: ارتكب إبادة جماعية بحق الأيزيديين

 ترجمة/ حامد احمد

اعلن كريم خان، رئيس فريق الامم المتحدة للتحقيق بجرائم مرتكبة في العراق ان فريقه عثـر على "دليل واضح ومقنع" يؤكد بان مسلحي تنظيم داعش قد ارتكبوا ابادة جماعية ضد الاقلية العرقية الايزيدية في عام 2014. واشار ايضا الى ان التنظيم المتطرف قد نجح ايضا بتصنيع اسلحة كيمياوية مع استخدام غاز الخردل .

وقال خان في تصريحات امام مجلس الامن ان الفريق تحقق ايضا من جرائم حرب ارتكبها تنظيم داعش بحق جنود وطلبة متدربين عند اكاديمية القوة الجوية في تكريت الذين تم اختطافهم وتعذيبهم وتعريضهم لعملية اعدام جماعي في حزيران 2014. وقال ان تنظيم داعش نشر شريط فيديو في تموز 2015 يظهر فيه عملية الاعدام وهي تشكل "تحريضا مباشرا وعلنيا على تنفيذ ابادة جماعية بحقهم".

وكان مجلس الامن قد صوت بالاغلبية في ايلول 2017 على طلب للامم المتحدة بتشكيل فريق تحقيق ليساعد العراق في الاحتفاظ بادلة ورفعها للمساءلة بتهم ترقى الى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وابادة جماعية ارتكبت من قبل مسلحي تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا .

وفي تقريره السادس لمجلس الامن قال خان ان فريق الامم المتحدة التحقيقي توسع بجمع الادلة على نحو سريع خلال الاشهر الستة الماضية .

وقال خان "حدثت تطورات مهمة في جمع ادلة الطب العدلي من مواقع المقابر الجماعية واستخراج المعلومات الرقمية من ذاكرة حاسبات كانت تعود لتنظيم داعش مع ترقيم ملفات القضايا واستخدام ادوات تكنولوجية متطورة لمعالجة وبحث قواعد معلومات سمحت للفريق بان يؤسس قوائم وبيانات ادلة مهمة على انشطة عناصر قيادية من تنظيم داعش ".

ووصف خان هذا الانجاز بانه "لحظة علامة فارقة" حققها فريق محققي الامم المتحدة بتوثيق ادلة مقنعة تفيد بان متطرفي تنظيم داعش قد ارتكبوا جريمة ابادة جماعية بحق الايزيديين كاقلية عرقية مع النية بمحو وتدمير الطائفة الايزيدية بدنيا وحياتيا ".

وقال خان ان ذلك ظهر جليا من خلال الإنذار الذي طبقه داعش على جميع الايزيديين "بتغيير دينهم او الموت" وسمح ذلك بقتل الآلاف منهم اما قتلهم بمقابر جماعية او رميهم بالرصاص اثناء هروبهم او ان يموتوا وهم يحاولون الهروب الى جبل سنجار .

واضاف قائلا "آلاف آخرون منهم قد تم استعبادهم مع اختطاف نساء واطفال من عوائلهم وتعريضهم لاغلب المعاملات السيئة التي اشتملت على عمليات الاغتصاب الجماعية وانواع اخرى من العنف الجنسي الذي يؤدي بالتالي الى الموت".

واضاف خان بان الجرائم ضد الايزيديين مستمرة مع تفريق آلاف من نساء واطفال عن عوائلهم او انهم ما يزالون مفقودين وقسم منهم ما يزالون اسرى لدى داعش وقسم منهم قد تم بيعهم .

في عام 2016 ذكرت اللجنة الدولية المستقلة للأمم المتحدة المفوضة بالتحقيق في سوريا بان تنظيم داعش كان يرتكب جرائم ابادة جماعية ضد ايزيدين، وان عدة منظمات غير حكومية شاطرتهم هذا الاستنتاج .

ولكن خان قال ان ما حققه فريق الامم المتحدة للتحقيق بجرائم داعش التي ارتكبها ضد الايزيديين هو اهم بكثير لان الفريق قد تم تخويله بالنظر في انواع مختلفة من الادلة يمكن طرحها في المحاكم وتوفر كثيرا من الاعباء على فريق الادعاء العام في بحثهم عن الادلة .

وقال ان المعلومات التي تم الحصول عليها من اجهزة الحاسوب التي كانت لدى مسلحي داعش قد فتحت المجال لفريق الامم المتحدة للدخول في عملية تحقيق جديدة متعلقة بتطوير تصنيع اسلحة كيمياوية وبايولوجية من قبل مسلحي داعش في العراق ونشرها واستخدامها على نحو ناجح .

وذكر خان ان الادلة التي جمعها فريق تحقيق الامم المتحدة كشفت تفاصيل عن كيفية استخدام مسلحي التنظيم لمختبرات في جامعة الموصل كمركز لبرنامج اسلحتهم الكيمياوية، مستقدمين خبرات علماء واخصائيين طبيين من العراق والخارج.

وقال انه في البداية استخدم التنظيم مادة الكلور التي استولى عليها من محطات تحلية ومعالجة المياه ومن ثم تصنيع مركبات سمية مميتة بضمنها مادة الثاليوم والنيكوتين التي كان يتم اختبارها على سجناء احياء تؤدي الى موتهم .

وبعد ذلك طور داعش نظاما لانتاج غاز الخردل والذي تم استخدامه في آذار 2016 من خلال اطلاق 40 صاروخا على منطقة طوز خرماتو.

خان، الذي سيصبح في حزيران المقبل رئيس ادعاء المحكمة الجنائية الدولية، قال ان تحقيقاته تتقدم بشكل سريع، مشيرا الى ان النتائج الاولية من المتوقع ان تكتمل في غضون خمسة اشهر.

وقال ان الفريق يتوقع ايضا بنهاية هذا العام نتائج اولية متعلقة بجرائم ضد اقليات من مسيحيين وكاكائيين وشبك وتركمان، وكذلك المجزرة بحق سجناء من الشيعة في معتقل بادوش .

واعرب عن امله في ان المشرعين العراقيين سيتبنون اسس قانونية لمقاضاة أعضاء داعش بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وجريمة ابادة جماعية. ورحب بتشريع قدم في برلمان اقليم كردستان الأسبوع الماضي لتأسيس محكمة لمقاضاة متهمين بجرائم دولية ارتكبها داعش .

 عن: أسوشييتدبرس

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top