الآلاف يتظاهرون في ساحة التحرير لمؤازرة الفلسطينيين

الآلاف يتظاهرون في ساحة التحرير لمؤازرة الفلسطينيين

 بغداد/ المدى

انطلقت، أمس، الوقفة المساندة لفلسطين، في ساحة التحرير ببغداد بمشاركة آلاف من المواطنين، غالبيتهم من اتباع التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر والذي دعا اليها مسبقاً.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تجمع آلاف المواطنين في ساحة التحرير، بمشاركة واسعة من النساء، للتنديد بالغارات الإسرائيلية على فلسطين، والمطالبة بوقف القصف الجوي.

وحمل المتظاهرون لافتات تندد بالكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأميركية. وأكد المتظاهرون استعدادهم للتوجه إلى فلسطين ومحاربة إسرائيل فوراً إذا ما أمر الصدر بذلك، كما أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي، مشددين على رفض أي خطوة باتجاه التطبيع بين العراق وإسرائيل بعد أن طبعت أربع دول عربية علاقاتها مع تل أبيب خلال الفترة الماضية وهي كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب. وقال ممثل الصدر ومدير مكتبه في بغداد إبراهيم الجابري: "نتظاهر لكي نحرر القدس والأقصى ونرجع الحق إلى أهله ونرجع البيوت التي اغتصبها الصهاينة بعد أن جمعوا من أقصى الدنيا وجمعوا في هذه البقعة التي اسمها فلسطين بدسائس بريطانيا والشيطان الأكبر (أميركا)، بعد أن سلبوا الحق من أهله وأخذوا بيوتهم وديارهم".

وأضاف: "نتظاهر لإرجاع الحقوق المسلوبة كوننا عرباً ومسلمين، والمرجعية وسماحة السيد مقتدى الصدر والمقاومة العراقية والعراقيون جميعاً خرجوا اليوم ليقولوا بأعلى أصواتهم: نعم نعم للقدس، كلا كلا أميركا، كلا كلا إسرائيل، الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل". كما ألقى الجابري كلمة مقتدى الصدر خلال الوقفة الاحتجاجية في ساحة التحرير، وجاء فيها: "سلام مني للفلسطينيين المجاهدين، وها هو عراق المجاهدين يتظاهر من أجل نصرة الفلسطينيين".

وتابع: "القدس لجميع الأديان وليست لليهود وحدهم، القدس لنا ونساند الفلسطينيين ونحن معهم في السراء والضراء"، معبراً عن أسفه في "أن تتسلط ثلة من الإسرائيليين لتهجير الفلسطينين من منازلهم".

وأغلقت القوات الأمنية، السبت، الطرق والمداخل المؤدية إلى ساحة التحرير في إجراءات مشددة لحماية الوقفة. وأعلن تحالف الفتح عن تضامنه مع دعوة الصدر ودعا أنصاره الى المشاركة في الوقفة.

كما اعلن الحزب الإسلامي العراقي، في وقت سابق، انضمامه للوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، كما أعلنت "مدرسة الإمام الخالصي"، في وقت سابق، انضمامها إلى الوقفة الاحتجاجية أيضا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top