الأمم المتحدة تعرب عن  سخطها  من الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة

الأمم المتحدة تعرب عن سخطها من الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة

 متابعة/ المدى

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "سخطه وانزعاجه الشديدين" بسبب حصيلة القتلى المدنيين في غزة، وتدمير الطيران الإسرائيلي مبنى يضم مكاتب لوسائل إعلام دولية بالقطاع.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام في بيان إن "غوتيريش شعر بانزعاج شديد من تدمير غارة جوية إسرائيلية بناية شاهقة في مدينة غزة كانت تضمّ مكاتب للعديد من المنظمات الإعلامية الدولية".

وأضاف أن غوتيريش أبدى "سخطه بسبب تزايد أعداد الضحايا المدنيّين، ولا سيما مقتل عشرة أفراد من نفس العائلة، بينهم أطفال، في غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية في مخيم الشاطئ في غزة زعم أنها كانت تستهدف قياديا في حماس".

ولفت إلى أن "الأمين العام يذكر كل الأطراف بأن أي استهداف أعمى لمنشآت مدنية وإعلامية يمثل انتهاكا للقانون الدولي وينبغي تجنبه مهما كان الثمن".

من جهة اخرى أعلن الجيش الإسرائيلي، امس الأحد، أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أطلقت نحو 3 آلاف صاروخ في اتجاه الدولة العبرية منذ بدء تصاعد العنف بين الطرفين، يوم الاثنين الماضي.

وقال الجنرال أوري جوردين في مقابلة مع الصحافيين: "تم إطلاق ما يقرب من 3 آلاف صاروخ من قطاع غزة نحو إسرائيل، (حماس) تقوم بهجوم مكثف للغاية من حيث وتيرة إطلاق النار"، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف منزل زعيم حركة حماس في غزة ضمن سلسلة من الضربات الجوية التي استهدفت مواقع متعددة في القطاع.

وأعلنت السلطات الصحية في غزة مقتل أربعين فلسطينيا في الضربات التي استهدفت القطاع منذ صباح امس الأحد في أعلى عدد قتلى يومي في الهجمات الإسرائيلية منذ الإثنين، ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ نحو أسبوع إلى 188.

وأكدت السلطات أن عدد القتلى يضم 55 طفلا و33 سيدة بالإضافة إلى 1230 إصابة بجراح مختلفة، مشيرة إلى أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع بسبب وجود مفقودين تحت أنقاض المباني المستهدفة حيث أن طواقم الإسعاف والدفاع المدني تقوم بأعمال البحث تحت الركام.

من جانبه، قال فرانسيس بابا الفاتيكان، عقب عظة امس الأحد إن فقدان حياة الأبرياء في العنف الدائر بين الإسرائيليين والفلسطينيين هو أمر "فظيع وغير مقبول"، محذراً من أن الصراع الأخير قد يزداد سوءاً.

وقال البابا: "في هذه الأيام، طغت على المشهد الاشتباكات المسلحة العنيفة بين قطاع غزة وإسرائيل، وهناك خطر بأن تنحدر الأمور إلى دوامة من الموت والدمار".

وأضاف أن "العديد من الأشخاص جرحوا، والكثير من الأبرياء ماتوا. ومن بينهم هناك أطفال، وهذا أمر فظيع وغير مقبول".

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعرب في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس عن قلقه البالغ إزاء الأوضاع في غزة.

كما تحدث الرئيس الأمريكي للمرة الأولى منذ تنصيبه إلى محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية.

وبحسب البيت الأبيض، أكد بايدن الحاجة إلى أن توقف حماس إطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل.

وأكد بايدن للجانبين الإسرائيلي والفلسطيني التزامه بحل الدولتين للصراع، وفق البيت الأبيض.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top