كلاكيت: رحيل نورمان لويد بطل قلب الظلام

علاء المفرجي 2021/06/09 10:14:55 م

كلاكيت: رحيل نورمان لويد  بطل قلب الظلام

 علاء المفرجي

توفي قبل ايام الممثل والمنتج والمخرج الأمريكي نورمان لويد عن 106 أعوام.. وعمل لويد لأكثر من 80 عاماً، وشمل التعاون مع أساطير مثل شارلي شابلن وأورسن ويلز.

ولعب لويد لفترة طويلة دور الطبيب أوشلاندر المصاب بالسرطان في الدراما التليفزيونية "سانت إيلسوير" في الثمانينيات من القرن الماضي، والتي جرت أحداثها في مستشفى.

وكان آخر ظهور له كممثل في الفيلم الكوميدي "ترين ريك" عام 2015 من بطولة إيمي شومر وإخراج جود أباتاو، وكتب أباتاو في مجلة فانيتي فير في ذلك الوقت: "كان (لويد) يتوهج ضمن مجموعة العمل في كل لحظة كان يوجد فيها".

و تدرب في الثلاثينيات ، مع إيفا لو جاليانمن في مسرح (سيفيك ريبيرتوري) وعمل مع مجموعات مؤثرة مثل مشروع المسرح الفيدرالي و مسرح ميركوري، ومع ألفريد هيتشكوك بدأ بأدائه الذي يصور عميلًا نازيًا في الفيلم المخرب (1942). كما ظهر في مدهش (1945) ، وكان منتجًا لسلسلة مختارات هيتشكوك التلفزيونية يقدم ألفريد هيتشكوك. أخرج لويد وأنتج للتلفزيون طوال الخمسينيات والستينيات والسبعينيات. وشارك كممثل ، ظهر في أكثر من 60 فيلمًا وبرنامجًا تلفزيونيًا ، بما في ذلك في الأضواء (1952) ودور السيد نولان في مجتمع الشعراء الميتين (1989) ، فيلم (عصر البراءة)، من إخراج مارتن سكورسيزي عام 1993، ، واكتسب لويد جيلًا جديدًا من المعجبين للعب دور دكتور دانيال أوشلاندر ، أحد أدوار البطولة في الدراما الطبية.

واستأجر هيتشكوك لويد كمنتج مشارك ومخرج في مسلسله التلفزيوني وقبل ذلك ، قام لويد بتوجيه فيلم برعاية كلمة للزوجات (1955) مع مارشا هانت و دارين ماكجافين. واصل إخراج وإنتاج عدد من الأعمال للتلفزيون. تولى دورًا غير عادي في معرض ليلي حلقة "عيد من الدماء" لحامل بروش ملعون يلحقه بامرأة تعيسة ، يؤديها سوندرا لوك، ، يلعب لويد دورًا صغيرًا ولكنه محوري بصفته مالكًا لمحطة إذاعية في لوس أنجلوس تمر بمرحلة تمرد من نوع ما ، بسبب معركة على الإعلانات.

في الثمانينيات ، لعب لويد دور الدكتور دانيال أوشلاندر في الدراما التلفزيونية سانت في مكان آخر على مدار ستة مواسم (1982-88). كان من المقرر أصلاً لأربع حلقات فقط ، وأصبح لويد منتظمًا لبقية السلسلة. بالإضافة إلى إد فلاندرز و وليام دانيلز, سانت في مكان آخر .

ولد لويد، الذي كان يحمل اسم نورمان بيرلماتر عند ولادته، في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1914 في جيرزي سيتي بولاية نيوجيرزي، ونشأ في حي بروكلين بمدينة نيويورك.

واصطحبته والدته لمشاهدة مسرحيات برودواي، ليبدأ شغفه بالتمثيل، والذي تعزز لديه بمشاركته في العروض التمثيلية المحلية وهو صبي، وكان لويد لا يزال مراهقاً عندما ترك جامعة نيويورك للمشاركة في الأعمال الترفيهية بشكل كامل.

وظهر لأول مرة على مسارح برودواي في عام 1935، وفي العام التالي شارك في مسرحية "الجريمة" التي أخرجها إيليا كازان، وضمت أيضاً بيجي كرافن التي تزوجها لاحقاً.

وفي الخمسينات من القرن الماضي، أخرج لويد مسلسلاً تلفزيونياً من خمسة أجزاء بعنوان "السيد لينكولن" عن الرئيس الأمريكي إبراهام لينكولن، وهو مشروع أعطى فيه الشاب ستانلي كوبريك فرصة الظهور في أول عمل سينمائي كبير له.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top