خبير: الهجوم بالطائرات المسيرة مستنسخ من الحوثيين وداعش

خبير: الهجوم بالطائرات المسيرة مستنسخ من الحوثيين وداعش

خاص/ المدى

توقع الخبير الامني فاضل أبو رغيف، اليوم، استمرار استخدام طائرة الدرون في الهجوم على المصالح الامريكية.

وقال الخبير الامني فاضل أبو رغيف، لـ(المدى) إن "الهجوم الاخير على المصالح الامريكية يحمل رقم ٣٣ منذ بدء ولاية الرئيس الأمريكي جو بايدن منهم ٣درون ".

وأضاف أبو رغيف، أنه "بالإمكان اكتشاف ضربات ورشقات الكاتيوشا، او الكراد اوالمقذوفات، خلاف الدورنات، لأنها لا تخضع لنظام الرادار، عندما ترتفع بمستوى منخفض ولا يمكن اكتشافها بسهولة".

وأشار أبو رغيف، إلى أن "هذا الأسلوب في الهجمات تم استخدامه لمرات متكررة وهي استنساخ لتجربة تنظيم داعش، في هجماته على القوات الامنية خلال عمليات تحرير الموصل، واستخدمه الحوثيين في فترة الحرب الجارية في اليمن".

 وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أعلنت استهداف مطار بغداد بـ3 طائرات مسيرة، فيما أشارت إلى إسقاط واحدة من بينهن.

وقال بيان للخلية تلقت (المدى) نسخة منه، إنه "بعد أن استهدفت جماعة خارجة عن القانون مساء يوم الأربعاء قاعدة بلد الجوية بثلاثة صواريخ دون حدوث خسائر بشرية أو مادية، عاودت مرة أخرى في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء واستهدفت مطار بغداد الدولي بـ 3 طائرات مسيرة، تم إسقاط طائرة، وسنوافيكم التفاصيل لاحقًا بشأن موقف الطائرتين المتبقيتين".

وأضاف بيان الخلية أن "القوات الأمنية عازمة على ملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار المجتمع العراقي، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top