الامن والدفاع: جماعات مسلحة تسعى لأثارة الفوضى وتأجيل الانتخابات

الامن والدفاع: جماعات مسلحة تسعى لأثارة الفوضى وتأجيل الانتخابات

خاص/ المدى

كشفت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب، اليوم الأربعاء، عن وجود جماعات تملك سلاح منفلت تحاول زعزعة الامن بهدف تأجيل الانتخابات النيابية المقبلة في العراق.

 

 

 

وقال عضو اللجنة سعران الاعاجيبي، في حديث لـ (المدى)، إن "الانتخابات النيابية المقبلة ستكون مفصلية بالنسبة للعراق على جميع الأصعدة"، مشيراً إلى أن "العراق يمر الان بمرحلة حرجة في الجانب السياسي والاقتصادي خصوصا تأثيرات الحراك الشعبي وجائحة كورونا وتذبذب أسعار النفط".

وأضاف الاعاجيبي، أن "الانتخابات المبكرة تحتاج إلى امن انتخابي، كون هذه الانتخابات مختلفة عن سابقتها، لأنها تشهد وجود عصابات ومجاميع مسلحة تملك سلاح منفلت خارج إدارة الدولة".

وأشار الاعاجيبي، إلى أن "هذه المجاميع تسعى لأثارة الرعب في نفوس المرشحين والناخبين بهدف تأجيل الانتخابات إلى العام المقبل"، كاشفاً في الوقت نفسه عن "تشكيل لجنة من قبل المفوضية العليا للانتخابات والجهات الأمنية لتأمين الناخبين والمرشحين من أي اعتراضات".

ووافق مجلس الأمن الدولي، في وقت سابق، بالإجماع على طلب عراقي بتشكيل فريق تابع للأمم المتحدة لمراقبة الانتخابات البرلمانية في أكتوبر المقبل.

ومن المقرر إجراء الانتخابات المقبلة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، بحسب ما صوت مجلس النواب في جلسة عقدت 19 كانون الثاني 2021، وسط تعهدات حكومية بإجراء انتخابات نزيهة بعيداً عن سطوة السلاح.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top