ذي قار: محتجون على تردي الخدمات يجمعون النفايات ويرمونها في دائرة البلدية

ذي قار: محتجون على تردي الخدمات يجمعون النفايات ويرمونها في دائرة البلدية

 ذي قار / خاص

اقدم المئات من الخريجين الغاضبين يوم أمس، على اغلاق مبنى محافظة ذي قار ومنع المنتسبين من المباشرة بالدوام وذلك للمطالبة باستثنائهم من التقديم الالكتروني للتعيينات في الدوائر النفطية.

وفيما اكدوا ان المسؤولين في الحكومة المركزية سبق وان تسلموا قائمة بأسماء 999 خريجا من المعتصمين السابقين امام شركة نفط ذي قار ومصفى النفط لغرض تعيينهم الا انهم لجأوا الى التسويف، قام العشرات من الاهالي والمتظاهرين برمي النفايات في باحة مبنى بلدية الناصرية احتجاجا على تردي واقع الخدمات.

وقال أشرف ناجي وهو أحد الخريجين المعتصمين منذ نحو سنة أمام شركة نفط ذي قار لـ(المدى) إن "الخريجين المطالبين بالتعيين في المؤسسات النفطية اقدموا على نصب خيام الاعتصام امام مبنى محافظة ذي قار لغرض الضغط باتجاه التعجيل بحسم ملف التعيينات الخاصة بالمعتصمين امام المنشآت النفطية"، مبينا ان "التصعيد في الفعاليات الاحتجاجية ناجم عن التسويف الحكومي في حسم ملف التعيينات". واشار ناجي الى ان "المعتصمين سبق وان سلموا المسؤولين في الحكومة المركزية قوائم باسماء 999 من الخريجين المعتصمين منذ نحو سنة امام شركة نفط ذي قار ومصفى النفط لغرض اصدار اوامر بتعيينهم الا ان الامر لم يحسم حتى الان"، واردف ان "ما فاقم المشكلة هو اصرار وزارة النفط على تقديم الخريجين المعتصمين ضمن الاستمارة الالكترونية التي سبق للمعتصمين ان رفضوها لخشيتهم من تلاعب الاحزاب فيها وتعيين اتباعهم بدلا من المعتصمين".

ومن جانبه قال احد موظفي ديوان المحافظة لـ(المدى) ان "مجاميع من المتظاهرين من خريجي كليات ومعاهد الادارة والاقتصاد احتشدوا أمام مبنى المحافظة واحرقوا عددا من الاطارات وطلبوا من المنتسبين عدم المباشرة بالدوام وأن المنتسبين امتثلوا للأمر أمام إصرار المتظاهرين"، مبينا ان "مبنى المحافظة تحت حماية قوات الجيش حاليا"، لافتا الى ان "المعتصمين قاموا بنصب خيام الاعتصام امام مبنى المحافظة منذ ليل السبت الا ان قوات الجيش قامت برفعها صباح يوم الاحد".

ومن جانب آخر اقدم العشرات من المحتجين على تردي واقع الخدمات في مدينة الناصرية على جمع النفايات ورميها في باحة مديرية بلدية الناصرية.

وقال شهود عيان لـ(المدى) ان "العشرات من الاهالي والمتظاهرين قاموا ليلة السبت / الاحد برمي النفايات في باحة مبنى بلدية الناصرية احتجاجا على تردي واقع الخدمات البلدية"، مشيرا الى ان "المحتجين رفعوا شعارات للمطالبة بإقالة مدير الدائرة". وردد المحتجون هتاف (لو تقدم استقاله لو نذبك بالزبالة). ويواصل المئات من خريجي المعاهد والكليات التظاهر والاعتصام منذ نحو سنة للمطالبة بالتعيين في الدوائر والشركات النفطية، وقد أقدموا أكثر من مرة وفي أزمان مختلفة على غلق شركة نفط ذي قار ومصفى النفط وشركة توزيع المنتجات النفطية.

وتسبب اغلاق مصفى نفط ذي قار ودائرة توزيع المنتجات النفطية بازمة وقود حادة في محافظة ذي قار التي شهدت وقوف طوابير طويلة من المركبات امام محطات تعبئة الوقود، فيما أدى غلق الجسور الى اختناق مروري وفوضى في حركة المركبات.

وكان المئات من خريجي الكليات والمعاهد المطالبين بالتعيينات في المنشآت النفطية اغلقوا صباح يوم الثلاثاء (1 حزيران 2021) مبنى محافظة ذي قار وعدد من الدوائر الحكومية وقطع جسر الزيتون أمام حركة المرور.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top