10كتب هزت العالم: النظريات الرياضية.. اسحق نيوتن

10كتب هزت العالم: النظريات الرياضية.. اسحق نيوتن

ابدت الكتب قوة هائلة من اجل الخير ومن اجل الشر طوال التاريخ المسجل للجنس البشري .. في هذه الصفحات سنقدم مناقشة لعشرة كتب كان لها تاثير في التاريخ والاقتصاد والثقافة والعلوم من عصر النهضة الى يومنا هذا  انها كتب بالغة القوة نقدمها في ملحق (اوراق) والكتب من اختيار الدكتور روبرت داونز الرئيس السابق للمكتبة الوطنية الامريكية يبين بوضوح ذلك النفوذ الواسع للكتاب،

 كتاب داونز صدر في الخمسينيات من القرن الماضي اراد فيه المؤلف ان يقدم عرضا مثيرا للكتب من عدة عصور تبين القوة الهائلة للكلمة المطبوعة واثرها في التقدم البشري.كان كتاب النظريات الرياضية للفلسفة الطبيعية للسير اسحق نيوتن اشهر جميع الكتب ذات التأثير العميق في امور االبشر كما انه ما من كتاب من تلك قرأه اشخاص اقل ممن قرأوا ذلك الكتاب. فقد كتبه مؤلفه في تؤدة باللغة اللاتينية الفنية البالغة الغموض والموضحة بالكثير من الاشكال الهندسية المعقدة.  وبذا اقتصرت قراءته على علماء الفلك والرياضيات والطبيعة الواسعي الاطلاع. وقال واحد من اشهر كتاب حياة نيوتن ، انه عندما نشر كتاب مبادئ الرياضيات في الربع الاخير من القرن السابع عشر، لم يكن هناك على قيد الحياة من استطاع فهمه، اكثر من ثلاثة او اربعة رجال ، وزاد كاتب اخر هذا  العدد الى عشرة او اثني عشر.وقد اعترف نيوتن نفسه بأنه \"كتاب صعب\" ولكنه لم يبد اي اعذار لكونه صممه على ذلك النحو ولم يجعل به اية تسهيلات للاميين رياضياً. وبرغم هذا، يقرر مشاهير رجال العلوم ان نيوتن من اعظم الشخصيات الفكرية في العصر كله. فوصف لايلاس العالم الفلكي الفرنسي الالمعي، كتاب النظريات الرياضية بأنه \"المتفوق على جميع ما انتجته العبقرية البشرية\" واكد لاجرانج عالم الرياضيات الذائع الصيت، ان نيوتن اعظم نابغة عاش على وجه الارض. وصف بوليزمان رائد العلوم الطبيعية والرياضية الحديثة. ذلك الكتاب بانه اول واعظم كتاب الف في العلوم الطبيعية الرياضية في العالم كله. وابدى العالم الفلكي الاميركي الشهير كامبل ملاحظة قائلاً: \"الجلي لي ان السير اسحق نيوتن الجدير بحق بان يكون اعظم رجل في العلوم الطبيعية الرياضية في جميع عصور التاريخ، يتمتع بمكانة فريدة بأنه الرائد العظيم في العلوم الطبيعية الفلكية\". وكذلك كتبت تعليقات رواد علوم الطبيعة في القرنين ونصف القرن الماضية، بمثل ذلك الثناء والاجلال والتمييز، ويجب على العلمانيين ان يتقبلوا حكم هؤلاء على هذه الحقائق المبنية على النتائج. ولد نيوتن في يوم عيد الميلاد لعام 1642 راى في اوليات سني حياته سقوط حكومة الكومنولث لرئيسها اوليفر كرومويل ، والحريق العظيم الذي دمر لندن عن اخرها، والطاعون المستشري الذي قضى على ثلث سكان تلك المدينة. وبعد 18 عاما  قضاها نيوتن في قرية وولثورب الصغيرة، ارسل الى جامعة كامبيردج حيث ساعده الحظ بان وضعه تحت ارشاد مدرس عبقري كفء هو اسحاق بارو استاذ الرياضيات الذي اطلق عليه اسم (الاب العقلي) لنيوتن، لمس بارو النبوغ في نيوتن الشاب، فشجع ذلك النبوغ النامي وحفزه، وبينما كان نيوتن ما زال طالبا في الكلية اكتشف نظرية ذات الحدين. اقفلت جامعة كامبرديج ابوابها عام 1965 بسبب الطاعون، فعاد نيوتن الى الريف. ظل معظم السنتين التاليتين معزولا عن العالم، فكرس نفسه للتجارب العلمية والتفكير، فكانت النتائج مدهشة ، فقبل ان يبلغ الخامسة والعشرين من عمره قام بثلاثة اكتشافات اعلت قدره ووضعته في مصاف العقول العلمية الفذة لجميع العصور، فاولا اخترع حساب التفاضل الذي اطلق عليه نيوتن اسم fluxions لانه يدخل في جميع مسائل الزيادة وحركة الاجسام والتموجات، وضروري لحل المسائل الطبيعية. ويتناول كل نوع من الحركة، \"يبدو انه يفتح الابواب الجانبية لمخزن الكنوز الرياضية، ويضع عالم الرياضيات تحت اقدام نيوتن واتباعه. اما الاكتشاف العظيم الثاني لنيوتن فهو قانون تركيب الضوء، الذي بموجبه اخذ يحلل الالوان والنور الابيض، فبرهن على ان ضوء الشمس الابيض يتألف من جميع الوان قوس قزح، اذا فاللون خاصية للضوء، وظهور الضوء الابيض، كما اواضح بالتجربة بواسطة منشور –ينتج عن اختلاط الوان الطيف. وبالمعارف التي اكتسبها نيوتن من هذا الاكتشاف، استطاع ن يصنع اول تلسكوب عاكس ذي نتائج باهرة. اما الفكرة الثالثة فجديرة بالملاحظة العظمى، وهي قانون الجاذبية العام الذي يقال انه اثار خيال العلماء اكثر مما اثاره اي اكتشاف نظري اخر في العصور الحديثة. فتبعا لقصة موثوق بها ، جاءت هذه الفكرة لنيوتن عندما لاحظ سقوط تفاحة ، فساقته الى صياغة هذا القانون ، لم يكن هناك جديد على فكرة جذب الارض للاجسام القريبة من سطحها. ولكن ما اسهم به نيوتن في الذحيرة العلمية هو تخيله العظيم الذي جعل قانون الجاذبية هذا من قوة جذب الارض. وبعد ذلك قدم البرهان الرياضي لنظريته. الغريب ان نيوتن لم ينشر شيئا عن هذه الاكتشافات الثلاثة البالغة الاهمية: التفاصيل والالوان والجاذبية، واذا كان ذا طبيعة مولعة بكتمان اسراره والاحتفاظ بمعلوماته في طيات صدره، فأنه كان يمقت ملاحظات الجمهور ومجادلاتهم ، وعلى ذلك كان يميل الى حجز نتائج تجاربه. وكل ما نشره فيما بعد كان تحت ضغط اصدقائه ، ثم ندم بعد ذلك على خ

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top