عمليات بغداد تتحدث عن المتورطين بتفجير مدينة الصدر

عمليات بغداد تتحدث عن المتورطين بتفجير مدينة الصدر

بغداد/ المدى

كشف قائد عمليات بغداد الفريق الركن احمد سليم، اليوم الثلاثاء، عن جهود استخبارية للتوصل الى المتورطين بتفجير سوق الوحيلات في مدينة الصدر.

 

وقال سليم في حديث للوكالة الرسمية وتابعته (المدى)، إن "الاجهزة الاستخبارية تبذل جهوداً بتوجيه من القائد العام للوصول الى المضافة التي انطلق منها الانتحاري الذي فجر نفسه في احد الاسواق الشعبية بمدينة الصدر".

واشار  سليم الى ان "عمليات بغداد عززت انتشار القطعات الأمنية بقوات اضافية لحماية ومسك المناطق المكتظة بالمواطنين خلال فترة عيد الأضحى".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني اليوم ، استشهاد 30 شخصاً وإصابة 50 آخرين بحصيلة التفجير الإرهابي الذي تم أمس في سوق الوحيلات بمدينة الصدر، مؤكدة أنه نجم عن تفجير انتحاري لنفسه بحزامٍ ناسف.

 

الحظر الجزئي

ولفت سليم الى ان "عمليات بغداد مستمرة بتنفيذ حظر التجوال الجزئي من الـ12 ليلاً ولغاية الخامسة فجراً مع تشديد الإجراءات الوقائية".

واوضح ان "حظر التجوال الجزئي أسهم في تقليل الاصابة بفيروس كورونا"، مبينا ان "عمليات بغداد ليست المسؤولة الاولى في محاسبة المخالفين للحظر الجزئي".

وتابع ان "متابعة الاجراءات الصحية في المطاعم وغيرها من مسؤولية وزارة الصحة وهي من تقرر الاغلاق او فرض غرامة من عدمه"، منوها بأن "عمليات بغداد توفر الاسناد لتلك الجهات".

واستدرك سليم بالقول ، إن "اغلاق بعض الطرق مطلوب لاسيما أن الالتزام باجراءات الحظر متفاوتة من قبل المواطنين بين منطقة واخرى".

وتابع أن "هناك مراعاة للجانب الانساني والخدمي في تطبيق اجراءات الحظر الجزئي".

 

كاميرات المراقبة

وأكد سليم أن "هناك أكثر من الف واربعمئة كاميرا موجودة في شوارع بغداد والعمل جارٍ على نصب أخريات"، مشيرا الى تسليم جميع تلك الكاميرات الى وكالة الاستخبارات الاتحادية في وزارة الداخلية".

وبين أن "الكاميرات اسهمت في الوصول الى عدد من منفذي العمليات الارهابية والجرائم المنظمة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top