الكنيسة الكلدانية تصدر بيانا حول تفجير مدينة الصدر

الكنيسة الكلدانية تصدر بيانا حول تفجير مدينة الصدر

بغداد/ المدى

أصدرت الكنيسة الكلدانية متمثلة بغبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو بياناً استنكر فيه حادثة التفجير في مدينة الصدر، مؤكدة مسؤولية الجميع الاخلاقية والشرعية في حماية الناس.

 

وقال اعلام الكنيسة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إنه "تشجب الكنيسة الكلدانية المتمثلة بالبطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو التفجير الآثم الذي حصل في مدينة الصدر عشية عيد الأضحى، والذي راح ضحيته عدد من الأبرياء بين شهداء وجرحى".

واضاف البيان ان "الكنيسة الكلدانية تؤكد صلاتها الى الرب القدير ليتغمد الشهداء برحمته الواسعة وان يمنح اهاليهم العزاء والسلوان والشفاء العاجل للجرحى".

 

وأكد انه "على الجميع التحلي بالمسؤولية الأخلاقية والشرعية في الدفاع عن حياة الناس وممتلكاتهم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد والعمل كفريق واحد من أجل خلق بيئة آمنة ومستقرة ولائقة بكرامة المواطنين وحياتهم".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top