كركوك ترفض الاستغناء عن المستشفيات الكرفانية وتستحدث وسائل سلامة

كركوك ترفض الاستغناء عن المستشفيات الكرفانية وتستحدث وسائل سلامة

خاص/ المدى

كشفت دائرة صحة محافظة كركوك، اليوم الثلاثاء، عن ستراتيجياتها لحماية مستشفيات العزل الكرفانية المخصصة لمرضى كورونا دون الاستغناء عنها وغلقها.

وقال مدير عام صحة كركوك بالوكالة نبيل حمدي بوشناق في حديث لـ(المدى)، إن "المحافظة لديها اثنين من المستشفيات الكرفانية، وهي كل من مستشفى شفاء ١٤ جنوبي كركوك وهي مخصصة لمرضى كوررنا وسعتها 125 سريرًا، والاخر مستشفى الامام الهادي في ناحية  (تازة خورماتو جنوبي كركوك)، وهي غير داخلة للعمل".

وأضاف بوشناق أن "المستشفى الكرفاني متوفر فيها شروط السلامة للدفاع المدني وتم بناء المستشفى بمواد البناء العازلة ورغم ذلك تم حفر بئر ماء كبير حيث وضعنا مضخات مائية في عموم المستشفى لاستخدامه عند حصول عارض".

وأكد بوشناق أن "صحة كركوك قامت بتأهيل مستوصف الحي الصناعي لنقل المرضى اليه، من مستشفى الشفاء لغرض تقليل الزخم على المستشفى ولسلامة المرضى".

واكد ان الموقف الوبائي في محافظة كركوك بات مقلقاً جداً واعداد الاصابات في تزايد و ارتفاع مستمر وكذلك نسبة الوفيات في ارتفاع مقارنة مع الايام و الاشهر الماضية".

و شدد  بوشناق على "ضرورة تكثيف الجهود المبذولة في توعية المواطنين بضرورة تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا باسرع وقت ممكن تقليلاً لعدد الاصابات مؤكداً ان المنافذ التلقيحية مستمرة بالعمل طيلة ايام العطل و الاعياد".

وكشف ان"صحة كركوك لم تسجل الى هذه اللحظة اي حالة مصابة بفيروس كورونا تدخل المستشفى بعد تلقي اللقاح و ان اللقاح هو السبيل الوحيد في الوقوف امام انتشار الوباء".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top