قائد عمليات البصرة يحدد سببًا للنزاعات العشائرية ترتكبه القوات الأمنية

قائد عمليات البصرة يحدد سببًا للنزاعات العشائرية ترتكبه القوات الأمنية

خاص/ المدى

حدد قائد عمليات البصرة اللواء الركن علي الماجدي، أحد أهم أسباب النزاعات العشائرية، متمثلة بتأخر أو عدم القاء القبض على القاتل مايثير حفيظة عشيرة المجني عليه.

 

وأكد الماجدي في حديث لـ(المدى)، "العمل على الحد من النزاعات العشائرية من خلال البحث عن المطلوبين ومنع الاقتتال العشائري خصوصا إذا كان المطلوب او القاتل في قبضة القوات الأمنية والقضاء يعكس الجانب الإيجابي للمحافظة ".

وشدد الماجدي خلال زيارة ميدانية إلى مناطق شمال البصرة على "دعم الواقع الأمني لتلك المناطق ومنع حدوث أي خرق أمني سوى كان في الجانب العشائري أو غيره".

واشار إلى أن "أحد أهم أسباب النزاعات العشائرية هو عدم أو تأخير إلقاء القبض على القاتل ولأسباب كثيرة أهمها الهروب خارج قاطع المسؤولية مما يؤدي إلى إثارة حفيظة عشيرة المجنى عليه ضد الجاني".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top