أعلن عن ترشيحه للآسيوي وميزانية اتحاده مُبهمة! .. المشهداني :إجازة الأمومة وبطولة فرنسا وراء غياب رند عن الأولمبياد

أعلن عن ترشيحه للآسيوي وميزانية اتحاده مُبهمة! .. المشهداني :إجازة الأمومة وبطولة فرنسا وراء غياب رند عن الأولمبياد

 بغداد/ المدى

أكد سعد المشهداني، رئيس اتحاد القوس والسهم، أن تمتع اللاعبة رند سعد بإجازة أمومة في الوقت الحاضر حال دون تمكنها من تلبية شروط المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 بالرغم من تحقيقها الرقم التأهيلي المعتمد لدى الاتحاد الدولي للقوس والسهم منذ سنتين.

وقال المشهداني للمدى :"اللاعبة رند كانت بحاجة للمشاركة في بطولة العالم التي جرت بالثالث عشر من حزيران الماضي في فرنسا، ولا ضرورة لتحقيق أي رقم فيها، بل المشاركة الرسمية فقط لتستكمل شروط القبول في التنافس الأولمبي أسوة ببقية اللاعبات اللواتي حققن الأرقام المطلوبة ولديهن تواجد فعلي في بطولة عالمية، وهذا سبب آخر منع حضورها في دورة الأولمبياد التي تشهد تنافساً كبيراً في اللعبة".

وأضاف :"ليس من السهل على اللاعبة رند المشاركة في الأولمبياد حتى لو استكملت شروطها، فكيف تدخل سباق طوكيو مع بطلات العالم وهي لم تلقَ أي دعم مثل معسكرات أو تجهيزات أو بطولات منذ سنتين تتقاضى خلالها الرواتب فقط مع مثيلاتها في بقية الاتحادات، هل يمكن لأي بطل جالس في بيته أشهر طويلة أن يدخل التنافس الأولمبي مباشرة"؟

وتساءل المشهداني:"لا نعرف متى يتم صرف الأموال المخصّصة لاتحاد القوس والسهم الذي كان يستلم حتى عام 2018 مبلغ 470 مليون دينار سنوياً، لاسيما أن قائمة ميزانية الاتحادات تضمّنت تخفيض مبلغ اتحادنا الى 394 مليون دينار، ومع ذلك ظلّت مُبهمة بلا إجراء من وزارة الشباب والرياضة أو اللجنة الأولمبية الوطنية، ولم نستلم ديناراً واحداً حتى الآن سوى رواتب ثلاثة اشهر فقط، وهذا الموضوع يحتاج الى حل سريع فاستقلالية الاتحادات تحتّم منحها أموالها المستحقة لتتصرّف بها بموجب الضوابط ويمكن للرقابة المالية التدقيق بشأن مستندات الصرف".

وكشف :"ليس أمام اتحادنا سوى نشاطين لما تبقى من العام 2021، الأول بطولة العالم في أمريكا منتصف أيلول القادم، وسيُعقد على هامشها مؤتمر الجمعية العمومية لإجراء انتخابات الاتحاد الدولي للقوس والسهم، ثم بطولة آسيا في بنغلاديش تشرين الثاني المقبل، وتصاحبها انتخابات الاتحاد الآسيوي التي سأجدّد ترشيحي فيها كوني عضو مكتب تنفيذي، وأطمح في مواصلة خدمة بلدي والقارة عبر موقعي، وكلا المشاركتين بحاجة الى تغطية مالية نسعى لتأمينها عبر وزارة الشباب والرياضة".

وختم المشهداني بالقول :"ليس بوسع الرياضيين العراقيين المشاركين في دورة طوكيو حالياً فعل أي شيء أثناء تنافسهم ضمن ألعابهم، وذلك لعدم تحضيرهم المُسبق للأولمبياد بسبب الأزمات التي تعرّضت لها الرياضة خلال عامي 2019 و2020، لكن يُمكن أن نعيد تنظيم الأمور في جميع الاتحادات بدعم الدولة ونجهّز منتخباتنا وأبطالنا لمشاركة مُثمرة في دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس تليق بتاريخ الحركة الأولمبية في العراق".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top