الثقافة تكشف كيفية وصول الـ17 ألف قطعة سومرية إلى خارج العراق

الثقافة تكشف كيفية وصول الـ17 ألف قطعة سومرية إلى خارج العراق

بغداد/ المدى

كشفت وزارة الثقافة اليوم الخميس، الطريقة التي خرجت بها القطع الاثرية الـ17 الف والتي تم استردادها اليوم إلى العراق من الولايات المتحدة الامريكية.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد العلياوي في تصريحات صحفية تابعتها (المدى)، إن "القطع الأثرية المستردة ليست جميعها مسروقة بل ان جزء منها مهرب من خلال عمليات النبش والحفر في المناطق الاثرية".

وأوضح أنه "خلال فترات ماضية حدثت عمليات حفر ونبش لمناطق أثرية من بعض الاهالي القريبة من تلك المناطق وبيعت القطع الى التجار ومن ثم قاموا بتهريبها الى خارج العراق".

واضاف ان "الوزارة ستضع تلك القطع في المتحف العراقي وهو مؤمن ومحصن من خلال مجموعة من الاجهزة الامنية التي تقوم بتفتيش كافة الداخلين والخارجين منه مها كانت عناوينهم او درجاتهم الوظيفية".

هذا ووصلت الى العراق اليوم طائرة محملة بـ 17 الف قطعة اثرية من الرقم الطينية، بعد استردادها من الولايات المتحدة الامريكية، فيما أوضح رئيس هيئة الآثار والتراث ليث حسين أن "معظم القطع المسترجعة تعود لفترة سلالة آور الثالثة 2121- 2004 قبل الميلاد، من العصر السومري الحديث".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top