جدل حول اكتشاف مستوطنة أثرية (غير معروفة) في ذي قار

جدل حول اكتشاف مستوطنة أثرية (غير معروفة) في ذي قار

بغداد/ المدى

سجل باحث اثاري عراقي، اعتراضات وملاحظات على معلومات أثارتها البعثة الروسية حول اكتشاف مستوطنة قديمة وغير معروفة في ذي قار، فيما وصفها بـ"مجموعة مغالطات توهم القارئ".

وقال الباحث الاثاري الدكتور عبد الامير الحمداني في منشور عبر صفحته الخاصة بفيسبوك وتابعته (المدى)، ان "حالة الجدل التي اثارتها البعثة التنقيبية الروسية حول اكتشاف مستوطنة قديمة وغير معروفة بعد دراسة المباني القريبة من تل دحيلة غرب الناصرية وانها تعود الى 4000 عام وان تل الدحيلة مكتشف ومسجل منذ عام 1965"، مبينا ان "ما قامت به البعثة هي تسويق مجموعة مغالطات توهم القارئ المختص وغير المختص."

واشار الى ان  "السيد ألكسي يانكوفسكي-دياكونوف احد علماء الروس قال ان الموقع يعود إلى بواكير الحضارة السومرية، وهو أمر غير صحيح كون الموقع يعود إلى ما بعد عصر حمورابي في منتصف القرن السابع عشر قبل الميلاد اي بعد انتهاء الحضارة السومرية بحوالي سبعة قرون".

واعتبر ان "الباحث الروسي يخلط بين العصر الحجري الحديث والعصر البرونزي ويقول ان الموقع شهد للمرة الأولى الاعتماد على الغرين والطمي في الزراعة وكأننا في سيبيريا وليس في السهل الرسوبي".

وتابع ان "تل الدحيلة يضم عاصمة سلالة الهور الأولى التي ظهرت عقب انهيار سلطة حمورابي  جنوب العراق"، واعتمد الحمداني على مسوحات مكثفة لمدة عشر سنوات وصور جوية عالية الدقة ومدونات مسمارية ودراسات أثنوغرافيا .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top