الصحة: المستشفيات مهددة بفقدان السيطرة وقد نتجه للحظر الشامل

الصحة: المستشفيات مهددة بفقدان السيطرة وقد نتجه للحظر الشامل

بغداد/ المدى

أكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الجمعة، أن المستشفيات امتلأت بمصابي فيروس كورونا وأصبحت مهددة بفقدان السيطرة، فيما أشارت إلى أن فرض الحظر الشامل هو الحل العلمي للوضع الوبائي الذي يعيشه العراق حالياً.

 

وقال مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض عبد الأمير، في حديث للوكالة الرسمية وتابعته (المدى) إن "العراق الآن في ذروة الموجة الثالثة والتي تم تشخيصها بعد دخول سلالة دلتا التي تتصف بسرعة الانتشار، وهذا واضح من خلال زيادة اعداد الإصابات اضافة الى إصابة كل الاعمار وخاصة الشباب منها".

وأضاف عبد الأمير، أن "المستشفيات حالياً ممتلئة بالشباب وهناك وفيات أيضاً بين فئة الشباب المصابين بالفيروس، وهذا ما يميز خطورة هذه السلالة"، مشدداً على أنه "لا سبيل للسيطرة على هذا الوباء الا من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية وتوجه الجميع إلى مراكز التلقيح لوفرة اللقاحات حاليا".

ولفت إلى أن "المستشفيات تمتلئ حالياً بالمرضى وتواجه تحديا كبيرا نتيجة الاكتظاظ من المراجعين"، معرباً عن أمله في أن "يتمكن العراق من الصمود امام هذه السلالة لحين وصولها إلى الانخفاض في الايام القادمة".

وبشأن توصية وزارة الصحة بفرض حظر شامل لمدة أسبوعين، قال عبد الأمير، إن "فرض الحظر الشامل هو الحل العلمي للوضع الذي يعشيه العراق الان في ذروة الموجة الثالثة وفي خضم انخفاض نسبة الملقحين"، موضحاً أنه "في أي دولة اذا كانت لديها نسبة ملقحين قليلة وتعيش هذه الموجة وضراوتها، لا بد أن تلجأ الى الحظر".

وبين، أن "البلدان التي رفعت الحظر رغم زيادة عدد الإصابات كان بسبب تطعيم نسبة عالية من المواطنين فيها"، مشيراً إلى أن "الحكومة ترى أن فرض الحظر سيولد ضغطاً وعبئاً اقتصاديين على المواطنين، لذلك من الصعب تطبيقه".

ونوه إلى أن "الحكومة ربما ستضطر في الأيام المقبلة الى فرض الحظر لتقليل سلسلة انتقال العدوى وبالتالي تقل عدد الاصابات"، منبهاً بأن "مستشفيات البلاد أصبحت مهددة بفقدان السيطرة على هذا العدد الكبير من المصابين".

وبخصوص عدم كفاية اللقاحات المتوفرة لجميع المواطنين، أكد عبد الأمير، على "ضرورة زيادة وعي المواطنين في الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات التي لا تقل فائدة عن اللقاحات، لحين توفر الكميات الكافية من اللقاحات".

وحول إمكانية العراق بإنتاج اللقاحات المضادة لكورونا، أوضح عبد الأمير، أنه "لا توجد إمكانية في الوقت الحاضر لإنتاج اللقاح في العراق ولا يوجد نقاش رسمي حول ذلك"، مؤكداً أن "الموضوع ليس صعباً ونأمل أن يتم إنتاج اللقاحات في المستقبل".

وسجل العراق، اليوم الجمعة، أعلى حصيلة وفيات منذ تفشي جائحة كورونا في البلاد، بمعدل 87 حالة خلال 24 ساعة فقط، فيما بلغ عدد الإصابات الجديدة 11435 إصابة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top