بابل.. إزدياد حالات الغرق في نهر الحلة

بابل.. إزدياد حالات الغرق في نهر الحلة

خاص/ بابل

شكى مواطنون في بابل من كثرة حالات الغرق بسبب اقبال الشباب على السباحة في الانهر نتيجة زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي وارتفاع درجات الحرارة.

وقال المواطن عماد الخزعلي، في حديث لـ (المدى)، إنه "فقد ولده البالغ من ٢٥ عاماً غرقاً في نهر الحلة بعد أن خرج مع عدد من اصدقائه للسباحة في نهر الحلة هرباً من ارتفاع درجات الحرارة والانقطاع شبه المستمر للكهرباء".

وأضاف الخزعلي ٦٠ عاماً، أنه "يسكن في منزل لا يتجاوز الـ١٠٠ متر مع أفراد عائلته الخمسة وأنه كغيره من العراقيين يعاني من مشكلة الكهرباء خاصة خلال فصل الصيف ما يدفع أبنه للخروج مع اصدقائه للسباحة في نهر الحلة هربا من الحرارة اللاهبة".

وفي ظل ازمة الكهرباء وارتفاع درجات الحرارة فقدت بعض العوائل في بابل أولادها غرقاً بسبب السباحة في النهر الامر الذي دعا بها الى المطالبة بتوفير الكهرباء في فصل الصيف على اقل تقدير لضمان استقرار الشباب في المنازل خلال أوقات الفراغ.

من جهته، أكد مدير الإعلام والعلاقات العامة في شرطة بابل العميد عادل الحسيني، أن "المحافظة سجلت قرابة السبع حالات غرق في نهر الحلة خلال الاسبوع الماضي بسبب اقبال الشباب على السباحة في نهر الحلة خاصة وان بعضهم يمارس السباحة في أماكن عميقة مع وجود تيار مياه عالي ما يتسبب بحالات غرق للشباب".

وأضاف الحسيني، في حديث لـ (المدى)، أن "قيادة الشرطة وجهت بتسيير دوريات للشرطة النهرية على طول الوقت وتحديدا في الأماكن التي يرتادها الشباب للسباحة اضافة الى الجسور التي يستخدمها الشباب للقفز في النهر".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top