الخارجية توقع صيغة مع الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات

الخارجية توقع صيغة مع الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات

بغداد/ المدى

اعلنت وزارة الخارجية، توقيع صيغة الترتيب الاداري مع الاتحاد الأوروبي بشان مراقبة الانتخابات.

 

وذكرت الوزارة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه انه "جرت اليوم في مقر وزارة الخارجية مراسم توقيع صيغة الترتيب الاداري بين جمهورية العراق والاتحاد الاوربي لمراقبة الانتخابات النيابية لعام ٢٠٢١".

واضافت، ان "الوكيل الاقدم لوزارة الخارجية، نزار الخيرالله، وقع نيابة عن الحكومة العراقية ، والسفير  مارتن هوث ، رئيس بعثة الاتحاد الاوربي في بغداد، نيابة عن الاتحاد الاوربي"، مبينة ان "هذا الاتفاق جاء تلبية للدعوة الموجهة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق".

وتابعت، انه "بموجب الترتيب تلتزم بعثة رصد الانتخابات التابعة للاتحاد الاوربي بالحياد التام والموضوعية والاستقلال في أداء تكليفهم، وسيحترم كافة الراصدون في بعثة رصد الانتخابات أحكام مدونة السلوك الخاصة بالراصدين الاوربيين، وبالمقابل توفر المؤسسات المعنية في حكومة جمهورية العراق لبعثة رصد الانتخابات أي مساعدة مطلوبة لتنفيذ التكليف الخاص للبعثة وفقًا للقوانين النافذة في العراق ومضمون الترتيب الاداري، وستوفر بعثة الرصد المعلومات الضرورية لهذا الغرض".

واشارت الى ان " رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وقع في مقر وزارة الخارجية صيغة مماثلة مع الاتحاد الاوربي تلبية لدعوة المفوضية المستقلة الى الاتحاد الاوربي للمشاركة في المراقبة الانتخابية النيابية ،  بعد صدور قرار مجلس الامن الدولي ٢٥٧٦ بتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي"، وتوسيع نطاق اختصاصها والتفويض المعطى لها، ليشمل مراقبة الانتخابات العامة العراقية المقررة في 10 تشرين اول ٢٠٢١، وذلك استجابة لطلب الحكومة العراقية". 

وبينت الوزارة، ان "بعثة يونامي ستتولى تشجيع المراقبين الدوليين والإقليميين المدعوين، من قبل الحكومة العراقية لمراقبة الانتخابات والتنسيق معهم، وتوفير الدعم اللوجستي والأمني".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top