نائب يتحدث عن أهمية كبرى لقمة بغداد الإقليمية المرتقبة

نائب يتحدث عن أهمية كبرى لقمة بغداد الإقليمية المرتقبة

خاص/ المدى

اعتبر النائب عن النهج الوطني حسين العقابي، الملتقى الاقليمي المرتقب انعقاده في بغداد نهاية شهر اب الجاري، يتمتع بمستوى كبير من الاهمية لاعتبارات متعددة.

وقال العقابي في تصريح لـ(المدى)، إن  "المنطقة ملتهبة وتحتاج الى تهدئة وحوار مباشر"، مشيرا الى ان "التواصل والحوار المباشر يعزز الوئام ويمد جسور بناء الثقة بين الاطرف المتصارعة".

وأوضح ان "الصراع الاقليمي والدولي على اشدّه والمنطقة ميدان لهذا الصراع"، معتبرا انه "لابد ان تحصل هذه اللقاءات وغيرها، حيث ان هذه اللقاءات ممكن ان تكون خطوة مهمة وستراتيجية في اعادة بناء الثقة وترميم العلاقات الاقليمية بعد التدهور الكبير الذي مرت فيه خلال السنوات الماضية".

وأشار إلى أن "من المهم جدًا أن يكون للحكومة العراقية دورًا في اعداد هذا الملتقى"، معتبرا أن "العراق يمتلك قدرات هائلة لان يعلب دورا محوريا وستراتيجيا في تطبيع العلاقات الدولية والاقليمية".

واضاف أن "الصراع على اشدّه والمنطقة ملتهبة والمخاطر المحدقة في المنطقة العربية والاسلامية".

وأثنى العقابي على هذه الخطوة قائلًا: "نأمل من الحكومة ان تستثمر هذا اللقاء الدولي في اعادة صياغة مشهد علاقاتها الاقليمية والدولية التي يجب ان تبنى على اعتبار اساسي وهو إبعاد العراق من ان يكون ميدانا لتصفية حسابات الاخرين ويجب ان تكون مصالح العراق هي الأولى"، مؤكدًا بأنه "ندعم هكذا توجه للتواصل الدولي وتعزيز العلاقات الثنائية الدولية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top