طالبان تبدأ اقتحام كابول وتطالب بالتفاوض بينما يسرع الامريكيون خروجهم

طالبان تبدأ اقتحام كابول وتطالب بالتفاوض بينما يسرع الامريكيون خروجهم

متابعة/المدى

أعلنت الداخلية الأفغانية اليوم الأحد أن مسلحي "طالبان" بدأوا بدخول العاصمة من جميع الاتجاهات.

وأكدت وكالة "نوفوستي" الروسية أن مسلحين استولوا على جامعة كابل غرب المدينة ورفعوا أعلام حركتهم فوق أحد أحياء العاصمة على الأقل، وسط أنباء عن إخلاء المباني الحكومية على وجه الاستعجال من المسؤولين.

بدورها، أعلنت "طالبان" في بيان صدر عنها أنها أمرت قواتها بـ"الوقوف عند أبواب كابل" دون محاولة دخول المدينة، بهدف تفادي العنف، مشددة على أنها "لا تريد دخول المدينة بالقوة والحرب بل بسلام".

وأشارت الحركة إلى أن التفاوض جار على إطلاق عملية انتقالية وتسليم كابل إليها، محملة إدارة الرئيس أشرف غني المسؤولية عن أمن المدينة.

وتعهدت الحركة بعدم ملاحقة المسؤولين العسكريين والسابقين في إدارة غني، مطالبة الجميع بـ"البقاء في أماكنهم ومنازلهم وعدم محاولة مغادرة البلاد".

تأتي هذه التطورات الميدانية على خلفية مواصلة الولايات المتحدة عملية إجلاء طاقم سفارتها من العاصمة الأفغانية.

وذكر مسؤول أمريكي في حديث لـ"رويترز" أن الأعضاء الرئيسيين في الطاقم الأمريكي في كابل يعملون من مطارها الآن، موضحا أن أقل من 50 موظفا في سفارة واشنطن سيبقون في المدينة في الوقت الحالي.

بدوره، أشار مسؤول في حلف الناتو للوكالة إلى أن العديد من موظفي دول الاتحاد الأوروبي انتقلوا إلى موقع أكثر أمنا في كابل في ظل تقدم "طالبان".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top