بعد انتاج محبط من الحنطة.. الزراعة تستعد لخطة شتوية رائدة

بعد انتاج محبط من الحنطة.. الزراعة تستعد لخطة شتوية رائدة

بغداد/ المدى

كشفت وزارة الزراعة، اليوم الأحد، عن تفاصيل خطة لدعم زراعة المحاصيل الاستراتيجية ومن بينها الحنطة والشعير، ضمن الخطة الشتوية المقبلة، وذلك بعد تراجع انتاج الحنطة نتيجة السنة الجافة وقلة الامطار.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في تصريح للوكالة الرسمية وتابعته (المدى)، إن "الوزارة انتهت من إعداد الخطة الصيفية واستكملت معظم اجراءاتها الاعتيادية من سماد ويوريا"، مبينا أن "الوزارة بصدد إعداد الخطة الشتائية الرائدة، لأنها تحتوي على المحاصيل الاستراتيجية وهي الحنطة والشعير، فضلا عن المحاصيل الاخرى".

وأضاف النايف، أن "الخطة الشتوية ستعمل على توحيد مساحات كبيرة في المحافظات، وعرضها على وزارة الموارد المائية من خلال اللجنة المشتركة، من أجل استحصال الموافقات التي تؤمن حصة المياه لهذه المساحات".

وتابع أن "الخطة الشتوية سيرافقها توزيع البذور العليا للفلاحين وبأسعار مدعومة، فضلا عن عملية تجهيز الفلاحين بسماد الداب قبل عملية الزراعة، أضافة إلى تجهيز مادة اليوريا بعد عملية الزراعة بقرابة شهر".

وأكد أن "الوزارة ماضية بعملية دعم الخطة الشتوية، ونتمنى من الدولة أن تدعم قطاع الزراعة، لأن نسبة الدعم كانت دون المستوى المطلوب في العام الماضي"، مشيرا إلى أن "هطول الامطار سيسهم بزراعة المساحات الديمية والتي تفضي الى زيادة المساحات المزروعة، فضلًا عن زيادة انتاج الحنطة، خاصة في المحافظات التي تعتمد الزراعة الديمية كنينوى وصلاح الدين والانبار ومحافظات أخرى".

وكانت وزارة الزراعة قد كشفت لـ(المدى) في وقت سابق، عن تراجع انتاج الحنطة هذا العام إلى قرابة 3.5 مليون طن، نزولًا من نحو 5 مليون طن العام الماضي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top