توضيح قضائي بشأن استغلال الموقوفين من قبل مرشحي الانتخابات

توضيح قضائي بشأن استغلال الموقوفين من قبل مرشحي الانتخابات

بغداد/ المدى

أصدر مجلس القضاء الأعلى، اليوم الاربعاء، توضيحاً بشأن استغلال بعض المرشحين في الانتخابات حاجة الموقوفين او المحكومين لأغراض انتخابية.

وذكر بيان للمجلس تلقت (المدى)، نسخة منه، أن "بعض الملفات، ومن ضمنها القضاء، لا تصلح أن تكون ملفات دعاية انتخابية"، مؤكداً أن "هذه الادعاءات غير صحيحة، وهي مسيئة لفكرة العدالة، وللموقوفين والمحكومين والمرشحين أنفسهم".

ودعا البيان، المرشحين للانتخابات إلى "عدم استغلال حاجة المواطنين لأغراض انتخابية خاصة باستخدام ادعاءات غير صحيحة"، موضحا أن "القضاء عندما يقرر إطلاق سراح شخص ما فإن ذلك يكون تطبيقاً للقانون فقط، وليس نتيجة توسط شخص ما، وأن المذنب لن يُطلق سراحه ولو توسط له عشرات المرشحين، مثلما أن البريء لن يُحاكم".

وشدد على "أهمية التزام المرشحين بالقانون، كي لا يضطر القضاء الى اتخاذ إجراءات تحافظ على رمزيته المستقلة، إجراءات ضد المرشحين أنفسهم أولئك الذين يدّعون التأثير على القضاء".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top