ديوان الرئاسة يكشف محاور مؤتمر الجوار

ديوان الرئاسة يكشف محاور مؤتمر الجوار

بغداد/المدى

أكد رئيس ديوان الرئاسة مهند حسام الدين، اليوم الأربعاء، أن مؤتمر الجوار الإقليمي الذي سينعقد في بغداد نهاية آب الجاري سيناقش محورين أساسيين.

وقال بيان للمكتب الإعلامي في ديوان رئاسة الجمهورية، إن "حسام الدين استقبل السفيرة الاسترالية باولا إليزابيث كانلي وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين بغداد وكانبيرا والتركيز على مؤتمر قمة الجوار الاقليمي الذي يستعد العراق لاستضافته نهاية شهر آب الحالي".

وأكد رئيس ديوان الرئاسة أن "الهدف الاساسي من المؤتمر سيكون مناقشة محورين؛ هما التحديات السياسية والأمنية التي تواجهها دول المنطقة إضافة إلى إمكانية ايجاد علاقات تكاملية في ضوء تفعيل جوانب الاقتصاد والاستثمار ودور العراق المحوري في تلك الملفات بمجملها".

وناقش الجانبان وفقاً للبيان أيضاً ملف الانتخابات العراقية المرتقبة والتي من المؤمل أن تكون تجربة شفافة بأطر جديدة وبمباركة أممية تفضي إلى إصلاحات في المنظومات السياسية والاقتصادية وتضع العراق على مسار جديد من الأمن والاستقرار.

من جانبها عبرت السفيرة الأسترالية عن أملها بنجاح العراق في مجالات العلاقات الدولية والإصلاح السياسي والاقتصادي مؤكدة دعم حكومة بلادها الكامل للعراق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top