الغزي: تصاميم مداخل بغداد تجمع الطابعين التاريخي والحضاري

الغزي: تصاميم مداخل بغداد تجمع الطابعين التاريخي والحضاري

بغداد/المدى

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد نعيم الغزي، أن اللجنة المشرفة على مشروع تطوير وتأهيل مداخل العاصمة بغداد، أخذت على عاتقها مراعاة أن تجمع التصاميم الهندسية للمداخل، بين الطابعين التأريخي والحضاري للعاصمة بغداد والمدن المحيطة بها.

وأضاف، خلال الجلسة التي عرضت فيها التصاميم التي نفذها المركز الوطني للاستشارات الهندسية في وزارة الإعمار والإسكان والأشغال والبلديات العامة، أن مشروع تطوير مداخل العاصمة بغداد، يُعدّ من المشاريع الحيوية والستراتيجية التي تحظى باهتمام مباشر من لدن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، كونه يمثل واجهة حضارية لمدينة بغداد.

وأشار بحسب بيان للامانة العامة اطلعت عليه "المدى" إلى أن المشروع، سيحال إلى إحدى الشركات الهندسية الرصينة لتنفيذه، بموجب التصاميم التي اقترحتها اللجنة المشرفة على المشروع في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بعد أن أحيل في وزارة التخطيط وتم إدراجه في الموازنة العامة لسنة 2021.

وسيتضمن المشروع، تأهيل خمسة مداخل للعاصمة بغداد وهي: (بغداد – فلوجة، وبغداد – الموصل، وبغداد – الحلة، وبغداد – بعقوبة، وبغداد – الكوت) وسيحتوي على أبنية من الطراز الحديث مجهزة ببوابات إلكترونية وممرات خاصة بالشاحنات، فضلا عن ساحات للتبادل التجاري وأبنية استراحة للمسافرين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top