اليابان تقدم للعراق 50 مليون دولار لكورونا و300 مليون ين للبصرة

اليابان تقدم للعراق 50 مليون دولار لكورونا و300 مليون ين للبصرة

بغداد/ المدى

دعا وزير الخارجية فؤاد حسين، اليوم السبت، خلال لقائه نظيره الياباني الى زيادة حجم التبادل التجاريِّ بين البلدين، فيما اكد وزير الخارجية الياباني، تقديم (50) مليون دولار لدعم العراق في مُواجهة كورونا، وتقديم قروض بقيمة (300) مليون ين لتهيئة مصفاة البصرة.

 

 

وذكرت وزارة الخارجية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، ان "وزير الخارجيَّة فؤاد حسين استقبل اليوم، نظيره اليابانيَّ توشيميتسو موتيغي في بغداد"، مبينة انه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وسُبُل الارتقاء بها إلى ما يُلبِّي طموح البلدين الصديقين، كما ناقش الجانبان القضايا الإقليميّة، والدوليّة ذات الاهتمام المُشترَك".

واكد وزير الخارجية فؤاد حسين وفقا للبيان "عمق العلاقة بين البلدين، مُثمِّناً مواقف اليابان الداعمة للعراق، ولاسيّما ما قدّمته من مساعدات لدعم جُهُود مُواجَهة تفشّي جائحة فايروس كورونا المُستجِدّ"، مشيراً لـ"أهمية مساهمة الشركات اليابانيَّة في الاستثمار، ولاسيَّما في مشاريع إعادة إعمار البنى التحتيّة، وتطوير قطاع النفط في الجنوب".

ودعا حسين الجانب اليابانيَّ إلى "زيادة حجم التبادل التجاريِّ بين البلدين، وعقد اجتماعات اللجنة العراقيَّة-اليابانيَّة المُشترَكة ، وفتح المزيد من آفاق التعاون المُشترَك، وحث الشركات اليابانيَّة على الاستثمار في العراق"،  عادّاً أنَّ "السوق العراقـيَّة سوق خصبة، والمُنتـَج اليابانيَّ يحظى باحترام المُواطِن العراقيّ".

وأضاف: "نحن ندعم العلاقات مع اليابان لثقلها الاقتصادي ودورها في تحقيق الاستقرار، وعلاقاتها مع دول المنطقة، وهدفنا أنّ نوسع ونطور هذه العلاقات بين البلدين لما لها من أثر على تفعيل المصالح المُشترَكة"، مشيرا الى "ضرورة تسهيل منح تأشيرات الدخول (الفيزا) للعراقـيِّين الراغبين في زيارة اليابان؛ لما لها من أثر على تفعيل المصالح المُشترَكة".

ولفت حسين الى "توجهات السياسة الخارجيَّة العراقيَّة القائمة على اتخاذ المُبادرة والتفاعل والتعاون سبيلاً لتحقيق المصالح المشتركة، وتعزيز الحوار مع دول الجوار الجغرافي"، مبينا ان "العراق يدعم لغة الحوار والتفاوض لإيجاد حلول بناءة ومستدامة ترضي جميع الأطراف، وأنّ العراق يبذل جُهُود كبيرة لعقد مُؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، نهاية الشهر الجاري لدعم العراق ولتسوية النزاعات، وتجنب انعكاساتها على الأمن في العراق والمنطقة".

من جانبه اكد وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيغي ان "اليابان تولي أهمية كبيرة لتحقيق الاستقرار في العراق، واستمرار بلاده في تقديم المُساعَدات اللازمة لإجراء الانتخابات"، معبرا عن "شكره لدعم العراق في انجاح الدورة الاولمبية في اليابان والبارالمبية التي ستجري قريباً".

وأشار الى ان "السلام والازدهار في العراق ضروري للاستقرار في المنطقة، وأنّ العراق لعب تاريخياً هذا الدور، وعقد الاجتماع الإقليمي في بغداد يعد تثميناً لهذه الجُهُود في المنطقة"، مبديا "استعداد بلاده لتعزيز التعاون في المجالات كافة، ومنها تقديم (50) مليون دولار لدعم العراق في مُواجهة فايروس كورونا، والمساهمة في توفير الخدمات الاساسية إلى المواطنين من ماء وكهرباء، تقديم قروض بقيمة (300) مليون ين لتهيئة مصفاة البصرة وتوفير فرص العمل".

وثمن وزير الخارجية الياباني جُهُود العراق في مُكافحة الإرهاب، معلقا بالقول: "نحن قلقين بوجود جماعات إرهابيّة ونطلب من العراق ببذل المزيد من الجُهُود لمُحاربة خلايا داعش".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top