التخطيط: الجامعات الحكومية غير قادرة على استيعاب المتخرجين

التخطيط: الجامعات الحكومية غير قادرة على استيعاب المتخرجين

بغداد/ المدى

اكد وزير التخطيط خالد بتال النجم، اليوم الاثنين، ان الوزارة تدعم وبقوة عملية النهوض بالتعليم الجامعي الاهلي في العراق، فيما اشار إلى عدم قدرة الجامعات الحكومية على استيعاب المتخرجين.

وقال النجم، بحسب كلمة في الندوة الفنية التي عقدتها وزارة التخطيط، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، إن "التعليم الجامعي الحكومي، لم يعد قادرا على استيعاب الطلبة المتخرجين من الدراسة الاعدادية، الذين بات عددهم يتضاعف في كل عام".

وأضاف أن "حصة التعليم الجامعي الاهلي تصل الى حوالي ٣٠٪ من الطلبة المقبولين سنويا، والهدف هو ان نرفع هذه النسبة الى ٥٠٪"، مبيناً أن "وزارة التخطيط، لن تتهاون في تحقيق الرصانة العلمية المطلوبة للجامعات الاهلية، وتوافرها على المتطلبات الاساسية التي تحقق الرصانة المطلوبة، ولهذا فان الوزارة لن تعطي اي موافقة جديدة على الاستحداث الا اذا كان هذا الاستحداث ذو جدوى اقتصادية".

وأشار إلى أن "التعليم الجامعي الاهلي، يعد محركا مهما من محركات التنمية وجناح اساس من اجنحة القطاع الخاص، الذي تحرص الوزارة على دعمه وتمكينه، وصولا الى معالجة الفجوات التنموية، واستيعاب الزيادات السكانية الهائلة في العراق".

الى ذلك اوضح مدير عام التعليم الاهلي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حميد، ان "وزارته تنسق مع وزارة التخطيط، في اطار ترصين التعليم الجامعي الاهلي فضلا عن التعليم الحكومي"، مبينا ان  "السنوات الاخيرة شهدت الكثير من الاستحداثات للجامعات والكليات الاهلية، من اجل استيعاب مخرجات التعليم الاعدادي".

وأضاف أ "التعليم، وبالتنسيق مع وزارة التخطيط تعمل على اعادة النظر بواقع التعليم الجامعي الاهلي".

من جانبه اكد وكيل وزارة التخطيط ماهر حماد جوهان، ان "هذه الندوة جاءت من اجل مناقشة واقع التعليم الجامعي الاهلي، ووضع الاليات والمسارات المناسبة لتطوير هذا القطاع"، مبينا ان "توجهات وزارة التخطيط تسير باتجاه دعم التعليم الاهلي بما يحقق الشراكة مع التعليم الجامعي الحكومي، والاخذ بنظر الاعتبار مؤشرات الفقر والبطالة وحاجة سوق العمل من الايدي العاملة والاختصاصات المطلوبة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top