العراق يكشف موقفه من طالبان ويفصح عن مخاوفه

العراق يكشف موقفه من طالبان ويفصح عن مخاوفه

بغداد/ المدى

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الثلاثاء، أن مسألة اعتراف بغداد بحركة طالبان الأفغانية "سابقة لأوانها"، فيما تحدث عن مخاوف العراق من كون تحركات طالبان قد تلهم باقي التنظيمات الارهابية لكي تنشط في المنطقة. 

 

وقال حسين، في مقابلة مع "سبوتنيك" الروسية وتابعتها (المدى)، ردا على سؤال حول اعتراف بغداد بطالبان إن "مسألة الاعتراف سابقة لأوانها، ولكن نحن نشعر بقلق كبير أولا تجاه الشعب الأفغاني، لدينا قلق كبير تجاه الوضع الأفغاني، نشعر أن هناك الآلاف والآلاف من الأفغانيين يهاجرون من البلد، كلاجئين، نحن عانينا من هذه المسألة ونفهم هذه المسألة". 

وتابع حسين: "نحن نراقب الوضع الأفغاني وندرسه بدقة، ونناقش الوضع الأفغاني مع كل الأطراف لأنه يؤثر سلبا أو إيجابا على الوضع العراقي". 

وأكد قائلا: "قلقنا هو حول ما يتعرض له الشعب الأفغاني ومستقبل الشعب الأفغاني، ولكن أيضا قلقنا هو أن الوضع في أفغانستان قد يؤثر على المنطقة برمتها"، مشيرا: "لكن التغيرات التي حصلت في أفغانستان قد تساعد على إلهام هؤلاء الدواعش في المناطق أو فلول القاعدة أو العصابات الإرهابية الأخرى ليتصوروا أن هناك فرصة لهم، ولكن في العراق ليس هناك فرصة للإرهابين". 

وحول مسألة إجلاء المواطنين العراقيين وأعدادهم في أفغانستان، قال حسين: "ليس لدينا سفارة، كانت لدينا سفارة في السابق لكن قبل سنين هاجم الإرهابيون السفارة العراقية، فسحبنا الدبلوماسيين العراقيين فليس لدينا دبلوماسيون وليس لدينا جالية في أفغانستان".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top