مهندسو ميسان يغلقون شركة توزيع المنتوجات النفطية

مهندسو ميسان يغلقون شركة توزيع المنتوجات النفطية

ميسان/المدى

أغلق مهندسو ميسان المعتصممون منذ عام عام 2019 شركة توزيع المنتوجات النفطية إحدى تشكيلات وزارة النفط اليوم الخميس كخطوة تصعيدية لأعتصاماتهم واحتجاجاتهم المطالبة بشمولهم بالتعيين.

وأوضح محتجون من المهندسين لـ"المدى" ان "خطوات المهندسين المعتصمين التصعيدية بدأت وتمثلت اولها بغلق شركة توزيع المنتوجات النفطية في مدينة العمارة احد تشكيلات وزارة النفط وأننا مستمرون بأعتصاماتنا ولن نتراجع الى ان تتحقق جميع مطالبنا المشروعة".

وقد كشف مهندسو ميسان المعتصمون في بيان اصدرته لجانهم التنسيقية ليل امس الاربعاء "عن استحصال 500 درجة وظيفية للمعتصمين لكن تلك الدرجات لم تشمل اي معتصم فيما استحصلت بقية المحافظات المئات من الدرجات الوظيفية. "

واضاف البيان "عازمون على تصعيد خطوات الاحتجاج بالطرق القانونية وأولها غلق مبنى شركة نفط ميسان وتشكيلات وزارة النفط في المحافظة وغلق مبنى دار ضيافة محافظة ميسان مكتب المحافظ بالإضافة إلى غلق جميع المراكز الانتخابية في المحافظة".

من جانب متصل بين الناشط الحقوقي الدكتور رائد حمدان "ان هنالك مشكلة في التعامل مع المهندسين المعتصمين في ميسان تتمثل بأزدواجية المعايير فالكل يعلم بان اطلاق فرص عمل للمهندسين لم يأت بناء على حاجة فعلية للتوظيف وانما لاجل حل مشكلة احتجاجات المهندسين العاطلين عن العمل لاكثر من سنتين وتجددت المشكلة بعد الحصول على الموافقة وتم نسيان السبب وراء اطلاق التشغيل، وتم التعامل مع الجميع بمنطق الضوابط التي لا توجد ثقة تامة بالالتزام بتطبيقها من قبل وزارة النفط".

ويذكر ان مهندسي محافظة ميسان اعلنوا احتجاجهم مجددا بعد إعلان منح درجات وظيفية لبعض المحافظات الاخرى وحصولهم على معلومات مفادها تعيين مهندسين من محافظات اخرى على ملاك شركة نفط المحافظة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top