محلل قطري يحدد تطورات محتملة بعد أول زيارة للأمير الى العراق

محلل قطري يحدد تطورات محتملة بعد أول زيارة للأمير الى العراق

متابعة/ المدى

اعتبر المحلل السياسي القطري صالح غريب، اليوم السبت، ان مشاركة قطر بتمثيل عالي المستوى متمثلًا بحضور الامير تميم شخصيًا في مؤتمر بغداد سيفتح بابًا لتنفيذ مشاريع مشتركة بين البلدين.

وقال غريب في تصريح صحفي تابعته (المدى)، إن "مشاركة دولة قطر في مؤتمر بغداد للشراكة والتعاون يأتي لتعزيز دور العلاقات الثنائية التي تربط قطر بالعراق وكانت ذلك ممثلا بحضور أمير دولة قطر شخصياً إلى العراق والمشاركة بالمؤتمر".

وأضاف أن "كلمة أمير دولة قطر كانت تؤكد على عمق العلاقات القطرية العراقية وموقف دولة قطر من ما يحدث بالعراق ومساعدته في الخروج من الأزمة ومواجهة الأخطار التي يتعرض لها العراق".

وأوضح غريب أن "هناك نية صادقة من الدول المشاركة تجاه العراق والأخطار التي يتعرض لها والتدخلات الخارجية والإرهاب".

وتابع، "نحن في منطقة الخليج تأخرنا كثيراً عن التوجه إلى العراق ودعمه ومساندته إزاء ما يتعرض له من أخطار سواء الإرهاب والاستقرار الداخلي".

واشار المحلل القطري، إلى "موقف العراق خلال الأزمة الخليجية ودعم دولة قطر عبر فتح الموانئ، إضافة إلى المواقف السياسية تجاه دولة قطر".

وأوضح أن "نتائج المؤتمر واجتماع الغرف المغلقة، سيحدد موقف قطر ودعمها للعراق"، مبينا أن "هناك مشاريع ستفتح بين البلدين".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top