بكين تهاجم واشنطن من بغداد: لا تسييس للوباء

بكين تهاجم واشنطن من بغداد: لا تسييس للوباء

بغداد/المدى

هاجم القائم بالاعمال الصيني في العراق، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة الامريكية على خلفية تقاريرها التي تتهم فيها الصين بالمسؤولية عن انتشار فايروس كورونا وبعدم التعاون في البحث عن منشأ الفايروس.

وفي احاطة صحفية افتراضية قدمها جيان فانجينغ القائم بالاعمال في السفارة الصينية ببغداد اليوم، وشاركت فيها "المدى"، اشار فانجينغ الى التعاون الصيني العراقي في مواجهة الجائحة والتنسيق في هذا المجال بين الجانبين مذكرا بالاتصال الهاتفي الذي جرى في 18 آب الحالي بين رئيسي العراق والصين وتطرق لمواجهة الجائحة.  

واكد ان الصين سباقة في مساعدة العراق حيث شيدت مختبرين صحيين وقامت بتدريب 1000 شخص للتعامل مع الاصابات بكورونا وتبرعت بثلاث دفعات من اللقاح بلغ مجموعها 750 ألف جرعة بينما اشترى العراق مليونين جرعة اخرى، وتعهد القائم بالاعمال الاستمرار في مساعدة العراق.

وهاجم القائم بالاعمال الصيني التقارير الامريكية عن منشأ فايروس كورونا التي قالت ان الفايروس خرج من مختبر ابحاث صيني واتهمت الصين بعدم التعاون في البحث وكشف المعلومات.

القائم بالاعمال قال إن "الامريكان اختلقوا تقريرا مزيفا عن اصل كورونا وهو مسيس بالكامل" مؤكدا على إن "الابحاث في هذا الموضوع يجب ان يقوم بها علماء متخصصون".

وقال أن "الولايات المتحدة تحاول الصاق تهمة المسؤولية عن ظهور وانتشار كورونا بالصين عبر تقارير مفبركة غير حقيقية ولا مهنية".

واشار الى ان "واشنطن لها سجل تاريخي في التقارير المفبركة" مذكرا بدورها في التقارير التي أكدت وجود اسلحة دمار شامل في العراق.

وأكد القائم بالاعمال في السفارة الصينية ببغداد إلتزام بلاده بالشفافية والمسؤولية الانسانية منذ تفشي الجائحة.

وقال إن الصين تعاونت مع منظمة الصحة العالمية ودعتها لإرسال فرق من العلماء والمتخصصين لإجراء البحوث اللازمة ووافقت على جميع مطالبهم وقدمت لهم كل الوثائق التي طلبوها.

واشاد بالتقرير المشترك بين الصين ومنظمة الصح العالمية معتبرا انه "اظهر مصداقيتنا في تتبع مجرى الفايروس ولقي اهتماما من الخبراء الدوليين.

بينما اتهم التقارير الامريكية بالتسييس وأكد ان  80 دولة رفضت تسييس البحث عن منشأ الفايروس، كما ان منظمات واحزابا حول العالم دعت لبحث علمي غير مسيس عن أصل الفايروس.

وردا على سؤال لـ"المدى" حول امكانية بناء مصانع في الشرق الاوسط لإنتاج اللقاح الصيني، قال القائم بالاعمال ان "الصين جعلت اللقاح متوفرا بشكل مباشر وسهل وهي تتعاون مع كل الحكومات لجعله متوفرا في الدول النامية وهي ستبني المزيد من مصانع انتاجه" دون تحديد لموقع المصانع.

واكد ان اللقاح الصيني سينافورم آمن وفعال وتستخدمه أكثر من 100 دولة وزعماء كثر حول العالم تطعموا به.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top