الجامعة العربية تطالب تركيا بسحب قواتها من العراق

الجامعة العربية تطالب تركيا بسحب قواتها من العراق

بغداد/المدى

طالبت الجامعة العربية بانسحاب القوات التركية من الاراضي العراقية كما أدانت الاعتداءات التركية العسكرية التي تسببت بسقوط ضحايا عسكريين ومدنيين عراقيين.

وأكد مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية الـ156 المنعقدة في القاهرة، ضرورة اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، وأعاد التأكيد على مضمون قرار مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية في كانون الاول 2015 بشأن إدانة توغل القوات التركية في الأراضي العراقية وطالب الحكومة التركية بسحب قواتها فورًا دون قيد أو شرط باعتباره اعتداء على السيادة العراقية، وتهديدًا للأمن القومي العربي، بحسب بيان صدر اليوم وتابعته "المدى".

واستنكر المجلس الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية مؤخرًا التي أدت إلى استشهاد وإصابة عدد من الضباط والجنود والمدنيين العراقيين، فضلًا عن الإضرار بالقرى والمنشآت المدنية في المنطقة، واعتبر هذه الأعمال انتهاكًا لسيادة العراق وأمنه ولميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وحسن الجوار.

وأكد المجلس دعم العراق في جميع ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه وسيادته، داعيًا الدول الأعضاء في الجامعة للطلب من الجانب التركي (بموجب العلاقات الثنائية) سحب قواته من الأراضي العراقية ودعوتها إلى إثارة هذه المسائل في اتصالاتها مع الجانب التركي.

وأصدر المجلس قرارًا آخرًا بشأن التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية أكد فيه إدانة التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأهمية أن تكون العلاقات بين الدول العربية وتركيا قائمة على مبدأ احترام السيادة وعدم التدخل في الداخلية.

ودعا الدول الأعضاء في الجامعة للطلب من الجانب التركي عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، والكف عن الأعمال الاستفزازية التي من شأنها تقويض بناء الثقة وتهديد أمن واستقرار المنطقة.

وأعرب عن رفض وإدانة التدخل العسكري التركي في ليبيا وسوريا وطالب الجانب التركي بسحب كل قواته المتواجدة على أراضي الدول العربية، والتوقف عن دعم التنظيمات والميليشيات المتطرفة في الدول العربية.

وقرر المجلس تكثيف الجهود الدبلوماسية بين الدول العربية الأعضاء مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية لتسليط الضوء على ممارسات تركيا العدوانية في بعض الدول العربية وخطره على الأمن الإقليمي والدولي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top