إدانة الشيخ أحمد الفهد الصباح بقضية تزوير

إدانة الشيخ أحمد الفهد الصباح بقضية تزوير

متابعة/المدى

أدانت محكمة جنائية سويسرية، اليوم الجمعة، الوسيط الأولمبي الكويتي، الشيخ أحمد الفهد الصباح، بـ"التزوير لتوريط خصوم سياسيين بالكويت في مؤامرة انقلابية".

وأدين الشيخ أحمد ومحاميه الإنكليزي السابق ومساعده الكويتي بتهم التزوير المرتبطة بتدبير قضية تحكيم زائفة في جنيف.

ومن المرجح أن يستأنفوا ضد الحكم.

وخلصت هيئة مشكلة من 3 قضاة إلى أنهم أقاموا دعوى تحكيم قانونية في جنيف للحصول على حكم لصالحهم.

وكان الهدف من الدعوى هو التحقق من صحة مقطع مصور يظهر اثنين من السياسيين الكويتيين وهما يناقشان انقلابا محتملا في الكويت.

وفي وقت سابق، طلب المدعي العام من الهيئة إصدار حكم بالسجن 6 أشهر بحق الشيخ أحمد مع السجن لعامين آخرين مع إيقاف التنفيذ.

ويقود الشيخ أحمد مجموعة عالمية مكونة من 206 لجان أولمبية وطنية تعرف باسم "أنوك"، واكتسب سمعة باعتباره "صانع الملوك" في الانتخابات الرياضية الأولمبية والدولية.

ومنذ توجيه الاتهام إليه في تشرين الثاني 2018، تم تهميشه بشكل معلن من أدواره القيادية الأولمبية وعضوية اللجنة الأولمبية الدولية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top