انتشار أمني ببابل يقطع الطريق على ممزقي لافتات المرشحين

انتشار أمني ببابل يقطع الطريق على ممزقي لافتات المرشحين

خاص /المدى

شهدت محافظة بابل اليوم الجمعة، انتشارا امنيًا لحماية لافتات الدعايات الانتخابية للمرشحين ومنع عدد من المتظاهرين من ازالتها، فيما اكدت قيادة شرطة بابل أن مهمة ازالة الدعاية الانتخابية تقع على عاتق مديرية البلدية حصرا.

وقال المتحدث باسم قيادة شرطة بابل العميد عادل الحسيني لـ(المدى)، إن "قيادة الشرطة اعدت خطة امنية محكمة لحماية المراكز الانتخابية وكذلك الدعاية الانتخابية المرشحين وقد بدأ الانتشار الامنية وفق هذه الخطة وسيستمر حتى يوم الاقتراع".

واشار الى ان "عددًا من المتظاهرين تجمعوا داخل ساحة التظاهرات تحت مجسر الثورة للبدء بحملة ازالة صور المرشحين الا ان القوات الامنية ومن خلال خطة الانتشار منعتهم من ازالتها".

واضاف الحسيني أن "القضاء العراقي اصدر قرار يقضي بمحاسبة من يعتدون على صور المرشحين او برامجهم الانتخابية المنشورة وفق المادة (٣٥) من قانون العقوبات"، لافتا الى أن "هذا القرار يحتم على القوات الامنية اخذ دورها بحماية الدعابة الانتخابية".

واضح الحسيني أن "مهمة ازالة الدعاية الانتخابية من مسؤلية دائرة البلدية حصرا باعتبارها اصدرت تعليمات حددت بموجبها الاماكن المخصصة للدعاية الانتخابية".

وشهدت بابل الاسبوع الماضي حملة ليلية نفذها عدد من المتظاهرين في المحافظة استهدفت بعض صور المرشحين من النواب السابقين ومسؤولين في الحكومة.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top