الفيفا يحسم أزمة الدوليين في البريميرليج

الفيفا يحسم أزمة الدوليين في البريميرليج

متابعة/ المدى

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" نهاية أزمة اللاعبين الدوليين بالدوري الإنجليزي، الذين لم ينضموا إلى منتخباتهم في التوقف الدولي الأخير، بالإضافة لإشارات إيجابية حول عدم تكرار هذه المشكلة في المباريات الدولية المقبلة خلال أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وكان الفيفا، أوقف اللاعبين المتخلفين عن السفر في الأجندة الدولية الأخيرة لمدة 5 أيام في وقت سابق، وبالتالي كان هذا يحرمهم من المشاركة بالجولة الرابعة من البريميرليج.

وزعمت تقارير بريطانية، أمس الجمعة، أن الفيفا تراجع عن قراره، وأن اللاعبين سيشاركون بشكل طبيعي هذا الأسبوع في الدوري الإنجليزي.

وقال الفيفا، في بيان رسمي، "اتخذت اتحادات البرازيل وتشيلي والمكسيك وباراجواي، بالتشاور الوثيق مع الفيفا، قرارًا بسحب شكاواهم ضد اللاعبين المقيمين والملتزمين باللعب في إنجلترا، والذين لم يفرج عنهم في المباريات الدولية الأخيرة".

وأضاف: "جاء ذلك بناءً على الإشارات الإيجابية والحوار البناء الذي تلقاه الفيفا من حكومة المملكة المتحدة تجاه المباريات الدولية المقبلة في أكتوبر، مع الاعتراف بأن اللاعبين لا يتحكمون في الموقف والقيود الصحية المفروضة بسبب جائحة كورونا".

وتابع "في 8 سبتمبر/أيلول 2021، أرسل رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الإنجليزي المؤقت ورئيس رابطة البريميرليج رسالة مشتركة إلى رئيس وزراء المملكة المتحدة".

وختم "حكومة المملكة المتحدة منفتحة الآن على إيجاد حل معقول مع المنظمات الثلاث، التي تعمل معًا بشكل وثيق وبروح التفاهم المتبادل لتحقيق مصلحة الجميع".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top