نهر سيروان يقترب من التلاشي بسبب سدود ايرانية

نهر سيروان يقترب من التلاشي بسبب سدود ايرانية

متابعة/المدى

يقول الناشط العراقي في مجال البيئة نبيل سليمان مشيرًا إلى مجرى نهر جاف (سيروان) "حيث نقف الآن، يجب أن يكون هناك نهر".

بالنسبة للناشط البيئي، فإن السبب في تضاؤل نهر سيروان يكمن في عمق أراضي إيران، والتي يقول إنها تتحكم في كل مياه النهر.

ونشرت وكالة "رويترز" تقريرا ذكرت فيه أنه مع نقص هطول الأمطار هذا العام، يعاني العراق من نقص شديد في المياه، ويقول المسؤولون الذين يحاولون إحياء الأنهار كنهر سيروان، إن التدفقات المنخفضة من المنابع في الدول لمجاورة، (إيران وتركيا)، تؤدي إلى تفاقم المشاكل المحلية مثل ترشح المياه، وتلف الأنابيب، وسحب الإمدادات بشكل غير قانوني.

وتقوم إيران وتركيا ببناء سدود كبيرة لحل مشكلة نقص المياه، لكن التعاون الإقليمي بشأن هذه القضية غير مكتمل، فكما صرح مسؤولون عراقيون أن سد "داريان" داخل الأراضي الإيرانية يحول مجرى فروع من سيروان إلى الأراضي الإيرانية عبر نفق بطول 48 كيلومترا.

ورفض مسؤولون إيرانيون في اتصالات مع "رويترز" التعليق على كلام المسؤولين العراقيين. وقالت إيران إن السد لا يزال "قيد الإنشاء".

ويقول سكان عراقيون محليون إنهم شعروا بتأثير انخفاض منسوب المياه القادمة من إيران لمدة عامين، متذمرين من أن الانخفاض كان له تأثير كارثي على المجتمعات الواقعة على مجرى النهر، خاصة خلال سنوات الجفاف المتكررة.

ومع كون نهر سيروان شريانا مائيا مهما لإقليم كردستان فانه في الوقت ذاته بات جزءا مهما من تراث المنطقة حيث سمى آلاف الأمهات والآباء أبناءهم باسمه كما ذكر اسمه في كثير من القصائد والأغاني والأمثال الكردية.

ينبع نهر سيروان من جبل زاكروس في الأراضي الإيرانية ويبلغ طوله (445 كم) ويدخل أراضي الإقليم من محافظة حلبجة ويصل الى السليمانية ثم إلى ديالى ويصب في نهر دجلة، وقد بني عليه خلال تلك المسافة سدان كبيران، الأول هو سد دربنديخان في محافظة السليمانية والثاني هو سد حمرين في محافظة ديالى، ويعتبر النهر بالإضافة إلى كونه مصدرا مهما لتأمين مياه الشرب والطاقة الكهربائية، شريان مشاريع الري وصيد الأسماك.

ويتكون المشروع الإيراني من جزأين، الأول هو سد داريان لجمع مياه النهر، والثاني هو النفق المائي “نوسود” الذي بنته في منطقة هورامان في كردستان إيران وسيغير مجرى المياه ويتم الاستفادة منه لمشاريع الري وإنتاج الكهرباء حيث بإمكانه توليد 230 ميغاواط من الكهرباء.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top