الكاظمي: جماعات تبتز الناخب وأحزاب تهدد المواطنين

الكاظمي: جماعات تبتز الناخب وأحزاب تهدد المواطنين

 بغداد/المدى

قال القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي، أمس السبت، ان هذه الانتخابات مهمة في تأريخ العراق، كاشفا ان بعض الجماعات تحاول ابتزاز الناخب وبعض الاحزاب تهدد المواطنين.

واضاف الكاظمي خلال اشرافه على تنفيذ أول ممارسة أمنية خاصة بالانتخابات في قيادة العمليات المشتركة، وعبر دوائر الاتصال بقيادات العمليات وقادة الشرطة في المحافظات، أنه "وفّرنا كل أشكال الدعم لمفوضية الانتخابات وللجنة الأمنية المكلفة بحماية العملية الانتخابية، وعلينا الاستفادة من أخطاء الماضي"، مؤكدا ان "حماية الانتخابات ونجاحها يعزز مفهوم هيبة الدولة عند المواطنين". وتابع "عندما تنجح الأجهزة الأمنية في حماية الممارسة الانتخابية عبر فرض مبدأ الدولة والقانون، يتولّد شعور الاطمئنان لدى المواطن، في أن الدولة استعادت الكثير من هيبتها، وتمكنت من تجاوز العديد من الظروف الصعبة التي مر بها العراق في الماضي".

واكد "تلقينا شكاوى عديدة من بعض المناطق، تتمثّل بقيام بعض الكيانات والأحزاب بتهديد المواطنين بجلب بطاقات عوائلهم جميعاً، والإدلاء بأصواتهم لها، وعلى الأجهزة الأمنية التعاطي مع هذه الشكاوى بكل حزم وقوة".

وتابع "هناك بعض الجماعات تحاول ابتزاز الناخب، والتأثير على قرار التصويت لديه بالقوة، ومحاولة التجاوز على الدولة والقانون وأنتم ممثلون لهيبة الدولة".

واشار الى ان "الوضع الأمني يجب أن يكون حاسماً وغير قابل للتأويل أو الاجتهادات، حماية صناديق الانتخابات والمخازن هي أولى مهامكم، وعلينا أن لا نسمح بتكرار أخطاء الماضي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top